التخطي إلى المحتوى
أوكرانيا تنوي استئناف مفاوضات إنهاء النزاع مع روسيا بعد كورونا

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مساء اليوم الأربعاء، إن المفاوضات التي تهدف إلى إنهاء النزاع مع روسيا يمكن أن تستأنف بمجرد الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد – 19”. 

وأضاف زيلينسكي: أنه “يجب أن نتحدث إليهم ويجب أن نتوصل إلى اتفاقات”، موضحاً أن “الوضع صعب في هذه الظروف الآن لكننا تحدثنا إلى ألمانيا وفرنسا ويوافق الجميع على أنه بعد انحسار فيروس كورونا يجب أن نعقد اجتماعا بصيغة نورمندي”.

وكانت العلاقات بين أوكرانيا وروسيا، قد إنهارت بعدما أطاحت الانتفاضة الشعبية عام 2014 بالرئيس المدعوم من الكرملين في كييف، وضمت روسيا لاحقا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها، ومذاك، قتل أكثر من 13 ألف شخص في النزاع.

وعقد قادة من أوكرانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا قمة لإنهاء الحرب الوحيدة في أوروبا في شهر ديسمبر 2019 بباريس، وأعقبتها بوادر تراجع التصعيد وتبادل الأسرى.

واتفق الزعماء حينها على عقد اجتماعهم المقبل بموجب “صيغة نورمندي” الرباعية بعد 4 أشهر، لكن تفشي فيروس كورونا وإغلاق الحدود جعل عقد الاجتماع مستحيلا.

وسجلت أوكرانيا التي خففت في وقت سابق من هذا الشهر الإغلاق المفروض منذ شهر مارس الماضي، 19230 إصابة بالفيروس القاتل و564 وفاة.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 5,028 مليون إصابة، بينهم أكثر من 326 ألف حالة وفاة، وأكثر من 1,982 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا “يتسارع” ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة “الهجوم” عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ”وباء عالمياً”، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *