التخطي إلى المحتوى
أول تعليق من نقابة الأطباء على قرار تكليف دفعة 2020

تحدث الدكتور إيهاب الطاهر، أمين عام نقابة الأطباء، عن قرار وزارة الصحة، تكليف الأطباء الذين لم يتقدموا لحركة التكليف، يوم السبت المقبل، وذلك طبقا لرغبتهم كالتالي: 

أولًا: تكليف الأطباء فى احدى التخصصات الطبية مع الحاقهم ببرنامج الزمالة المصرية فور استلامهم التكليف.

ثانيًا: يتم تكليف الطبيب “ممارس عام” بمستشفيات وزارة الصحة والسكان، طبقا لاحتياجات الوزارة فى إطار خطتها لمواجهة فيروس كورونا، وذلك لمدة عامين، على أن يتم السماح لمن يرغب للتقدم للزمالة المصرية فى مختلف التخصصات بعد عام من العمل الفعلي.

وقال “الطاهر”، في تدوينة عبر صفحته على “فيسبوك: نعلم جميعا أن 75% من أطباء التكليف الجدد قد امتنعوا عن التسجيل بحركة التكليف طبقا للنظام الجديد الذى وضعته الوزارة نظرا لوجود العديد من السلبيات بهذا النظام والذى كشفه تطبيق النظام فعلا على الدفعة التكميلية السابقة، وبالتالى طلب الأطباء تكليفهم على النظام القديم المتعارف عليه، لحين إعادة دراسة جميع تفاصيل وسلبيات النظام الجديد بهدوء ودقة ووضع حلول فعلية لها. 

وتسائل “الطاهر”، عن معنى قرار وزارة الصحة في الوقت الحالي قائلا: “هل معناه أنه سيتم تكليف من يرغب فورا طبقا للنظام الجديد، مع تكليف من يرغب للعمل بالمستشفيات لمدة سنتين ويحق له الالتحاق بالنظام ( الجديد نفسه) بعد سنة؟.

وقال: أتمنى بالطبع أن يكون ذلك غير صحيح، لأنه إن كان صحيحا فهو معناه أن الطبيب مخير بين الدخول فى النظام الجديد فورا، أو ضياع سنة من عمره ثم الدخول فى نفس النظام الجديد (الذى يعترض عليه)، أم أن معناه أن الطبيب سيكون مخيرا بين النظام الجديد والنظام القديم؟ وهل ستكون التفاصيل قد وضعت حلا فعليا للمشكلة؟.

واستطرد: “فى جميع الأحوال لا يمكننا الحكم من مجرد عنوان بدون تفاصيل وبالتالى مطلوب من وزارة الصحة إعلان جميع التفاصيل بدقة حتى يمكن دراستها قبل إعلان أى رأى رسمى بخصوص هذا القرار”.

تفاصيل قرار الوزارة

ومن جانبها كانت أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن تكليف الأطباء البشريين دفعة 2018، تكليف مارس 2020 الذين لم يتقدموا لحركة التكليف، يوم السبت المقبل، نظرا للظروف التى تمر بها البلاد لمواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19 “.

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة، في بيان صحفي مساء أمس الثلاثاء، أنه سيتم تكليف من يتقدم للحركة فى إحدى المسارين طبقا لرغبة الطبيب.

الأول: تكليف الأطباء فى إحدى التخصصات الطبية مع الحاقهم ببرنامج الزمالة المصرية فور استلامهم التكليف.

الثاني: يتم تكليف الطبيب “ممارس عام” بمستشفيات وزارة الصحة والسكان، طبقا لاحتياجات الوزارة فى إطار خطتها لمواجهة فيروس كورونا، وذلك لمدة عامين، على أن يتم السماح لمن يرغب للتقدم للزمالة المصرية فى مختلف التخصصات بعد عام من العمل الفعلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *