التخطي إلى المحتوى
اعتماد قرار الاتحاد الأوروبي بشأن كورونا في اجتماع منظمة الصحة العالمية

حصل قرار بشأن الحاجة إلى التحقيق في الاستجابة العالمية لجائحة فيروس كورونا المستجد على تأييد في الاجتماع الوزاري السنوي لمنظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء.

وقال كيفا باين، سفير جزر البهاما الذي يشغل منصب رئيس الجمعية: “هل اجتماع منظمة الصحة العالمية مستعد لاعتماد مشروع القرار على النحو المقترح؟ بما أنني لا أرى أي طلبات للكلام، أعتبر أنه لا يوجد اعتراض وبالتالي تم اتخاذ القرار”، وشهد الحديث تصفيقًا من المسؤولين الذين يستضيفون التجمع السنوي، كما أوردت وكالة “رويترز”.

ولم تثر أي دولة من الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية البالغ عددها 194 دولة – بما في ذلك الولايات المتحدة – اعتراضات على القرار الذي قدمه الاتحاد الأوروبي نيابة عن أكثر من 100 دولة من بينها أستراليا والصين واليابان.

وقد أعلن الاتحاد الأوروبي، دعمه لمنظمة الصحة العالمية بعد انتقادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حسبما ذكرت قناة سكاي نيوز عربية، اليوم الثلاثاء.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، إنه سيعطي منظمة الصحة العالمية مهلة 30 يوما لإجراء إصلاحات جوهرية وإلا سيجمد التمويل وينظر في تعليق العضوية.

ووجه رسالة لمنظمة الصحة العالمية، قال فيها إن المنظمة تجاهلت تقارير عن انتشار كورونا في ووهان ديسمبر 2019، حسبما ذكرت قناة سكاي نيوز عربية.

وأضاف الرئيس الأمريكي: “منظمة الصحة العالمية نشرت معلومات مضللة عن فيروس كورونا خاصة أنه لا ينتقل بين البشر”.

وأوضح ترامب، أن منظمة الصحة العالمية فشلت في دعوة الصين علانية لفتح تحقيق مستقل بشأن مصدر فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وأشار ترامب، إلى أن الرئيس الصيني، شي جين بينغ، ضغط على منظمة الصحة العالمية لتقول إن فيروس كورونا المستجد لا يشكل خطرا على الصحة في العالم.

وتعد أمريكا هي أكبر مموّل لمنظمة الصحة العالمية إذ تبلغ قيمة مساهمتها المالية حوالي 450 مليون دولار سنويًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *