التخطي إلى المحتوى
«الآثار» تتسلم 170 طلمبة رفع جديدة لخفض المياة الجوفية بـ«أبومينا العجائبي» (صور)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن العميد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشؤون الهندسية، تسلم وزارة الآثار 170 طلمبة رفع حديثة من الخارج تم تصنيعها خصيصاً لتتناسب مع طبيعة الملوحة الموجودة في منطقة أثار أبومينا العجائبي غرب الإسكندرية، وذلك ضمن تعاقد الوزارة على شراء طلبمات رفع مياة بتكلفة 15 مليون جنيه لخفض منسوب المياة الجوفية في المنطقة الأثرية ودير القديس مارمينا العجائبي والتي تغمرهما المياة منذ سنوات تصل إلى اكثر من 6 أمتار.

وأوضح «سمير» – في تصريحات لـ«أخبارك الآن» – أن معهد المياة الجوفية (استشارى المشروع) انتهى من تقييم 170 بئر في الموقع لتحديد مدى صلاحية أي منها لتركيب الطلمبات الجديدة عليها، على أن يتم استكمال الـ170 بئراً بأخرى جديدة، مشيرا إلى أن عدد الأبار الصالحة للعمل يبلغ نحو 90 بئراً فقط فيما سيتم نشاء 80 بئرا جديدا لتدخل الخدمة إلى جانب الآبار القديمة الأخرى التي تم رفع كفاءتها وتطويرها وتطهيرها.

وأضاف:«تم إنشاء 6 آبار استيعاضية حتى الآن بديلة عن الأبار القديمة الغير صالحة، وذلك ضمن 80 بئراً سيتم الانتهاء منها خلال فترة تنفيذ المشروع، كما تم إجراء أعمال رفع كفاءة للآبار المحيطة بمنطقة القديس أبومينا العجائبي».

ولفت إلى أنه تم تسليم الطلمبات المتعاقد عليها إلى المقاول المنفذ لمشروع خفض المياة الجوفية، تمهيداً لتركيبها على الآبار التي تم إعادة تقييمها للتأكد من صلاحيتها للتشغيل أو الآبيار الجديدة التي تم حفرها وتجهيزها.

وقال «سمير» أن الطلمبات الجديدة تم تصنيعها خصيصا لتركيبها على الآبار الموجودة بالمنطقة، وروعي في بنود التعاقد على شرائها وتصنيعها قدرتها على تحمل ارتفاع معدلات الملوحة في المنطقة الأثرية وطبيعة المكان.

وأشار إلى أنه سيتم افتتاح المشروع بنهاية عام 2020 وليس باحتفالات أكتوبر كما كان مخططا له، حيث سيتأخر الافتتاح لمدة شهرين بسبب التعاطي مع الإجراءت الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة فيروس كورونا والتي تسببت في توقف الأعمال لفترة فضلاً عن عودة الأعمال بنصف القوة العمالية للمشروع.

وأضاف، أن الشركة المنفذة للمشروع انتهت من تعديل مسارات المواسير لتحقيق الإنسيابية أثناء شفط المياة من خلال الطلمبات الجديدة المقرر تركيبها بدلأً من الطلمبات القديمة التي تم تكهينها، لافتا إلى أن الجديدة ستكون عالية الجودة والكفاءة وتتحمل العمل الشاق والبيئة المالحة الموجودة، حيث أنها ستتعامل مع مياه شديدة الملوحة، ما يتطلب كفاءة عالية ومقومات متفردة حتى تقوم بعملها بمنتهى الكفاءة وطبقاً للمواصفات العالمية.

وأوضح أن المنطقة تواجه العديد من المشكلات لسنوات من بينها ارتفاع منسوب المياة الجوفية التي تهدد الموقع وخاصة قبر القديس أبومينا العجائبي، والتي تغمره المياه بمعدل ارتفاع 7 أمتار، مشيرا إلى أن منطقة أبومينا الأثرية تعد الأثر القبطى الوحيد في مصر المسجل على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «يونسكو» ضمن أهم 5 مناطق تراث عالمي تابع لليونسكو في مصر والأثر رقم 90 على مستوى العالم في مناطق التراث العالمي.

المياه الجوفية بمنطقة أبومينا الأثرية بالإسكندرية المياه الجوفية بمنطقة أبومينا الأثرية بالإسكندرية المياه الجوفية بمنطقة أبومينا الأثرية بالإسكندرية المياه الجوفية بمنطقة أبومينا الأثرية بالإسكندرية المياه الجوفية بمنطقة أبومينا الأثرية بالإسكندرية المياه الجوفية بمنطقة أبومينا الأثرية بالإسكندرية المياه الجوفية بمنطقة أبومينا الأثرية بالإسكندرية المياه الجوفية بمنطقة أبومينا الأثرية بالإسكندرية المياه الجوفية بمنطقة أبومينا الأثرية بالإسكندرية

الوضع في مصر

اصابات

13,484

تعافي

3,742

وفيات

659

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *