التخطي إلى المحتوى
الولايات المتحدة تقدم مساعدات إلى روسيا مع ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا

من المتوقع أن تقدم طائرة نقل عسكرية أمريكية دفعة أولى من المساعدات الطبية لروسيا، اليوم الخميس، بما في ذلك 50 مروحة، لمساعدة موسكو على التعامل مع العدد المتزايد من حالات الإصابة بفيروسات التاجية الجديدة والوفيات، وفقا لما أوردته وكالة “رويترز”.

ارتفع عدد الحالات في روسيا، ثاني أعلى رقم في العالم، إلى 317.554 اليوم الخميس بعد أن تم الإبلاغ عن 8498 حالة إصابة جديدة، في حين ارتفع عدد القتلى إلى ما بعد 3000 شخص بعد وفاة 127 شخصًا في الـ 24 ساعة الماضية.

الولايات المتحدة فقط لديها المزيد من الحالات المؤكدة للإصابة الجديدة. عند 3.099، تعد حصيلة روسيا أقل بكثير من العديد من الدول الأوروبية، وهو ما أثار جدلًا حول الأساليب التي تستخدمها لحساب عدد القتلى.

تستشهد روسيا ببرنامج اختبار ضخم، تقول أنه شهد اختبار أكثر من 7.8 مليون شخص، كسبب لعدد كبير من الحالات المبلغ عنها، وتقول إن العديد منهم يشمل الروس دون أعراض الفيروس.

ويقول المسؤولون الحكوميون أيضًا إن هناك دلائل على أن تفشي المرض بدأ في الاستقرار، وأن الزيادات اليومية في الحالات الجديدة أصبحت أصغر في الأيام الأخيرة.

قالت الولايات المتحدة إنها سترسل 200 جهاز تنفس طبي أمريكي الصنع إلى روسيا بعد أن عرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المساعدة استجابة لطلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وقد أرسلت موسكو إمدادات طبية إلى الولايات المتحدة الشهر الماضي.

على الرغم من أن العلاقات بين واشنطن وموسكو لا تزال في أدنى مستوياتها بعد الحرب الباردة، فقد تحدث رئيسا البلدين هاتفيا عدة مرات في الأشهر الأخيرة لمناقشة الوباء والنفط وتحديد الأسلحة.

في وقت سابق، أمرت الحكومة الروسية بآلاف أجهزة التنفس من صنع روسي، لكنها عانت من انتكاسة عندما أفيد أن نموذج جهاز التنفس الذي طلبته قد تسبب في حرائق قاتلة في مستشفيين روسيين هذا الشهر. كان نفس نوع جهاز التنفس جزءًا من مجموعة الإمدادات الطبية التي أرسلتها روسيا إلى الولايات المتحدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *