التخطي إلى المحتوى
اليوم.. القرار الأخير في مصير امتحانات الثانوية العامة

تحسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني برئاسة الدكتور طارق شوقي، الجدل حول امتحانات الثانوية العامة خلال اجتماع يجمع بين كل من الوزير ووزير التعليم العالي في مجلس الوزراء اليوم الأحد.

وأكدت مصادر بديوان عام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة بصدد إعلان ٢٠ قرارا حول أليات وتنظيم امتحانات الثانوية العامة، وأشارت المصادر إلى أنه حتي الآن لا يوجد نية لتأجيل الامتحانات.

وقالت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني إنه في إطار حرص وزارة التربية والتعليم على مصلحة جميع الطلاب أرسل دكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم خطابا هاما للمديريات بشان ألية تقييم الطلاب نزلاء السجون المقيدون بسنوات النقل بالتعليم الثانوي العام (الصف الاول والثاني الثانوي ) للعام الدراسي ٢٠١٩ ٢٠٢٠.

وتضمن الخطاب موافقة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني على معاملة طلاب السجون نفس معاملة طلاب المنازل من حيث تقديم مشروع بحثي واحد حتى ما تم دراسته في ١٥ مارس ٢٠٢٠ ويتم إجراء اختبارات تكميلية لمن تخلف بعذر مقبول عن حضور اختبارات الفصل الدراسي الأول هذا العام.

وتبدأ امتحانات الثانوية العامة في ٧ يونيو المقبل، وتستمر لمدة شهر كامل، وقالت التربية والتعليم والتعليم الفني أن عدد اللجان ستكون مرة ونصف عن الاعوام الماضية.

وكان قد أعلن وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي في تصريحات جديدة بشأن البحث وامتحانات الثانوية العامة خلال تصريحات تلفزيونية له أمس، أنه تم توفير آلية جديدة لمنصة ادمودو لتسليم الأبحاث لطلاب مصر في الخارج بدلا من الذهاب للسفارة، مضيفا أن المدارس الخاصة قد تستخدم منصة ادمودو أو لا والأمر اختياري لها لذلك تطلب من الطلاب تسليم البحث ورقي كنوع من التأمين للطالب.

وقال إن بعض المدارس تطلب تسليم الورقي كنوع من الامان للطالب واذا كان الأمر ليس به استغلال فيجب علي ولي الامر أن يسلمه ورقي أيضا.

وأضاف في تصريحات تلفزيونية له أن امتحانات الثانوية العامة في مواعيدها دون تغيير وسيتم إعلان تفاصيل اجراءات امتحانات الثانوية العامة يوم الأحد المقبل في موتمر صحفي بحضور رئيس الوزراء، قائلا :”دول كثيرة ستقوم بعقد امتحانات الثانوية العامة مثل الأردن وفلسطين وسيكون هناك اختيارات مريحه لأولياء الأمور والطلاب ونعلن عن قرارات كثيرة بشأن الثانوية العامة الأحد المقبل”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *