التخطي إلى المحتوى
توتنهام يحقق مع نجمه بسبب فيروس كورونا

قرر نادي
توتنهام الإنجليزي فتح التحقيق مع لاعبه سيرج أورييه لاتهامه بخرق قواعد الإغلاق
للمرة الثالثة رغم أزمة فيروس كورونا.

 

ونشر
أورييه صورة عبر حسابه على إنستجرام تجمعه مع رجل آخر بعدما قام بقص
شعره، وعلق عليها بالإنجليزية قائلاً: “حسنا يا سيدي.. لقد قمت بقص شعري
للتو”، ثم أتبعها بتعليق بالفرنسية قال فيه “مصفف الشعر جيد”.

 

وأبلغ
توتنهام، المنافس بالدوري الإنجليزي الممتاز، صحيفة ستاندارد التي تصدر من العاصمة
البريطانية لندن: “نحن نحقق في الظروف وسنتعامل مع الواقعة بشكل مناسب”.

 

ولن يتم
السماح بفتح محال مصففي الشعر في المملكة المتحدة حتى يوليو المقبل على الأقل، ولا
يمكن للأفراد إحضار المصففين إلى منازلهم لقص شعرهم.

 

واضطر
أورييه بالفعل إلى الاعتذار مرتين لخرقه قواعد التباعد الاجتماعي، بعدما قام
بالركض مع صديق بالإضافة للتدريب مع زميله موسى سيسوكو.

 

مواعيد عودة الدوريات الأوروبية

 

وبدأت الروح تعود إلى ملاعب كرة القدم بعد
توقف كل دوريات العالم بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد إذ بدأت قارة أوروبا في
إعلان مواعيد العودة بدون جمهور بداية من الدوري الألماني الذي عاد في 16 مايو.

 

وتستأنف الدوريات في بروتوكولات معينة تحت
تدابير صحية صارمة لكي تتمكن من استكمال الموسم المعلق منذ منتصف مارس الماضي

 

وحسمت بعض الدول الأوروبية مواعيد العودة بل
تم خوض بعض المباريات في الدوري الألماني وجاءت المواعيد كالتالي:

 

جزر فارو: التاسع من مايو

 

ألمانيا: 16 مايو

 

التشيك: 23 مايو

 

الدانمارك: 28 مايو

 

صربيا: 30 مايو

 

النمسا: الثاني من يونيو

 

البرتغال: الرابع من يونيو

 

كرواتيا: السادس من يونيو

 

تركيا: 12 يونيو

 

النرويج: 16 يونيو

 

روسيا: 21 يونيو

 

فنلندا: الأول يوليو

 

وتأمل إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، في السير
على خطى ألمانيا، لكن الوضع ما زال معقدا في ظل المخاوف الصحية والشروط المفروضة
من السلطات المحلية لمنح الضوء الأخضر. لكن ذلك لم يمنع الاتحادات ورابطات الدوري
من تحديد مواعيد مبدئية للعودة.

 

مواعيد مبدئية للكبار

 

رومانيا: 27 مايو

 

بولندا: 29 مايو

 

إنجلترا: منتصف شهر يونيو

 

إسبانيا: 12 يونيو

 

إيطاليا: 13 يونيو

 

اليونان: 14 يونيو

 

سويسرا: 20 يونيو

 

بات الدوري الهولندي أول بطولة في دولة
منضوية تحت راية الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا)، يتم إنهاؤها بشكل مبكر ولم يتوج
الاتحاد المحلي أي فريق باللقب، وجمّد الهبوط والصعود.

 

وسارت فرنسا على خطى هولندا، لكن باريس سان
جرمان تمكن من الاحتفاظ بلقب الدوري بعد الإعلان في نهاية أبريل عن إنهاء الموسم.

 

وجاء القرار في أعقاب تصريحات لرئيس الوزراء
إدوار فيليب أكد فيها تجميد النشاط الرياضي حتى سبتمبر.

 

وأدى قرار الرابطة إلى هبوط تولوز وأميان
إلى الدرجة الثانية، فيما سيصعد لوريان ولنس إلى الدرجة الأولى وسيمثل فرنسا في
مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل كل من سان جيرمان ومارسيليا ورين.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *