التخطي إلى المحتوى
رئيس زيمبابوي يعلن تمديد قيود كورونا حتى إشعار آخر

قرر رئيس زيمبابوي، أميرسون منانجاجوا، اليوم السبت، استمرار إجراءات الإغلاق المفروض للسيطرة على انتشار فيروس كورونا، حتى إشعار آخر، مع مراجعتها كل أسبوعين. 

وأضاف، أن القيود اثبتت نجاحها حتى الآن، بحيث لم تنتقل العدوى على نطاق واسع، ولا تزال الأرقام أقل من التوقعات الأولية.

وتابع منانجاجوا، أن منظمة الصحة العالمية صنفت انتقال فيروس كورونا في زيمبابوي بأنه “متقطع مع وصول حالة أو أكثر من الخارج أو تم الكشف عنها محليًا”.  

وأشار في خطاب بثه التلفزيون العام، إن هذه يشير إلى أنه رغم محدودية الفحوص التي اجريت، فقد يكون لدى بلدنا مسار منخفض لكوفيد-19″.

وأوضح بأن هناك دولا أخرى في جنوب الصحراء الكبرى سجلت مسارات مماثلة، لذلك ستستمر زيمبابوي في الإغلاق لفترة غير محددة، سيكون لدينا مراجعات كل أسبوعين لتقييم التقدم من عدمه”.  

وفرضت زيمبابوي إغلاقا وطنيا في 30 مارس، وسجلت البلاد 42 إصابة، وأربع وفيات، بعد إجراء أكثر من 25000 اختبار.

وحذّر الأطباء المحليون من أن المنظومة الصحية في زيمبابوي سيئة التجهيز، ولا يمكنها التعامل مع تفشي جائحة كوفيد-19.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 4,227 مليون إصابة، بينهم أكثر من 285 ألف حالة وفاة، وأكثر من 1,512 مليون حالة شفاء.

 وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وانتشر فيروس كورونا بشكل كبير خلال الأيام والأسابيع الماضية، وتجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا في العالم حتى الآن حاجز الـ76 ألف شخص، فيما وصل عدد المصابين إلى أكثر من مليون.

ولا يزال أكثر من ثلاثة مليارات نسمة معزولين داخل منازلهم في جميع القارّات، في غياب لقاح أوعلاج مثبت للوباء.

 هذا وحذرت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، من أن انتشار فيروس كورونا “يتسارع” ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة “الهجوم” عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

  وانتقل فيروس كورونا إلى العديد من الدول؛ وسجلت عشرات حالات الوفاة بسبب الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة والعراق، وغيرها من دول العالم.

واتخذت العديد من دول العالم، إجراءات وقائية واحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا، مثل حظر التجوال، ومنع التجمعات وإيقاف حركة السفر بين الدول، وغيرها من الإجراءات الوقائية لمنع انتشار هذا الفيروس. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *