التخطي إلى المحتوى

سامح عبد المحسن علي شاور، ابن مدينة رشيد بمحافظة البحيرة نموذج من الشباب يجب ان يحتذى به وهو من عائلة لها باع طويل فى السياسة ومن مؤسسى وداعمى حزب مستقبل وطن برشيد ومحافظة البحيرة

يتمتع شاور بشعبية جارفة بمركز ومدينة رشيد ويرى فيه أبناء بلدته بأنه السياسى الإنسان نظرا لدوره البارز فى حل مشاكل ومحدودى الدخل والغير قادرين والمطلقات والمرأة المعيلة والأرامل والايتام

نشأ شاور فى أحضان أسرة  لديها حس وطنى داعمة الدولة فى جميع المواقف السياسية بداخل مركز رشيد، فالنزعة السياسية التي ترعرع عليها شاور نشأت معه زتوارثها من أجداده وأعمامه عُمد ومشايخ وأعضاء المجالس المحلية وأعضاء لمجلس الشورى جعلته ينفرد عن غيره بالتصرف القويم والرأي الصائب.

تولى شاور أمانة حزب مستقبل وطن بمركز رشيد ليخطو خطوة هامة فى الحياة السياسية بثبات لتحقيق أهدافه ومساعدة أهله بداخل مركز رشيد، ومنذ توليه أمانة الحزب منذ خمس سنوات وهو بمثابة الدينامو والمحرك الرئيسي والداعم الأول للحزب.

شارك شاور قي جميع فاعليات الحزب بعد تجربة خاضها في انتخابات مجلس النواب عام 2015 كمرشحًا للحزب بمركز رشيد، ولأن الاخفاقات تعتبر اولى خطوات المسار فبذل شاور المزيد من الجهد وبرز دوره فى دعم الإنتخابات الرئاسية ،والاستفتاء على الدستور، وذلك من خلال دوره فى الحزب وشَغِلَه لمنصب المنسق العام لحملة علشان تبنيها بمحافظة البحيرة وهى الحملة الرسمية للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2018،

وبرز دور شاور في كل فاعليات حزب مستقبل وطن بمركز رشيد منها على سبيل المثال لا الحصر فاعليات تكريم الطلبة الأوائل بالمركز، والمناسبات والاعياد الرسمية وغيرها من الفاعليات التى تخدم المواطن الرشيدى خاصة الشباب محدودى الدخل والغير قادرين

ومن خلال عمل شاور لمنصب العضو المنتدب لشركة الندى الدولية للأعلاف الحيوانية، رئيس مجلس إدارة شركة LM للاستيراد والتصدير، وصاحب معرض المصرية والهولندية لتجارة السيارات، اكتسب المزيد من الخبرات الاقتصادية التى تساعد الدولة فى توفير فرص العمل للشباب والنهوض الاقتصادى للدولة

وعلى المستوى الاجتماعى يشغل شاور منصب نائب رئيس جمعية الحماد لتنمية المجتمع حيث قام باستثمار جهوده بداخل الجمعية لخدمة أهالى مركز ومدينة رشيد وذلك بالإضافة إلى عمله لخدمة شباب مسقط رأسه قرية الحماد من خلال توليه منصب رئيس مجلس إدارة مركز شباب الحماد بعد أن صمم شباب بلدته على ترشحه منفردا وبالتزكية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *