التخطي إلى المحتوى
سقوط جرحى بإطلاق نار في منطقة ترفيهية بأمريكا

أفادت وسائل
إعلام أمريكية، اليوم الخميس، بإصابة 3 أشخاص أحدهم في حالة حرجة، جراء حادث إطلاق
نار وقع في مجمع ترفيهي غربي مدينة فينيكس، مركز ولاية أريزونا.

 

وقالت الشرطة
الإمريكية، إن الحادث وقع الليلة الماضية في منطقة ويستغيت الترفيهية التي استأنفت
أنشطتها بعد تخفيف القيود المفروضة لردع تفشي فيروس كورونا المستجد.

 

وخلال موجز متلفز،
أوضحت المتحدثة باسم شرطة مدينة غلانديل المجاورة لفينيكس، تيفاني نغالولا، أن المهاجم
الذي لم يتم الكشف عن اسمه توقف عن إطلاق الرصاص عندما وصلت قوات الشرطة إلى موقع الحادث،
مضيفة أن الضباط تصدوا لمطلق النار وتمكنوا من إلقاء القبض عليه.

 

وأكدت المتحدثة
باسم شرطة مدينة غلانديل المجاورة لفينيكس، أنه تم نقل المصابين الثلاثة إلى مستشفى
محلي حيث يتلقون الرعاية الطبية اللازمة.

 

وتداول نشطاء في
مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات، يظهر بعضها رجلا قيل إنه مطلق النار، وهو مسلح ببندقية
آلية.

 

ويعد الهجوم من
أوائل حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة منذ بدء جائحة فيروس كورونا، نقلًا
عن موقع قناة روسيا اليوم.

 

وفي سياق آخر، أعلنت السلطات الأمريكية، يوم السبت الماضي،
تحطم مقاتلة “إف-22” تابعة للجيش، بعد إقلاعها بفترة وجيزة، في طلعة تدريبية
روتينية.

 

وأصدر سلاح الجو
الأمريكي، بيانًا أعلن فيه نجاة الطيار من الحادث بعد استخدامه مقعد النجاة، وهو في
حالة صحية مستقرة.

 

وقال سلاح الجو
الأمريكي في البيان: “تحطمت مقاتلة من طراز “إف – 22″، تم تخصيصها للسرب
43 المقاتل، وجزء من الجناح المقاتل 325، الموجود حاليا في أغلين ايه اف بي، في حوالي
الساعة 9:15 هذا الصباح”.

 

 

 

 وأضاف سلاح الجو الأمريكي: “كان موقع الحادث
على بعد 12 ميلا شمال شرقي قاعدة أغلين الرئيسية في ميدان الاختبار والتدريب”.

 

ويذكر أن مقاتلة
“إف-22” من أحدث الطائرات في القوات الجوية الأمريكية، والأغلى ثمنا، إذ
يصل سعر الطائرة 150 مليون دولار، وتمتنع واشنطن عن بيعها للدول الأخرى.

 

 سيتم إعادة فتح 48 ولاية أمريكية على الأقل جزئيًا
بحلول نهاية هذا الأسبوع، وفقًا لإحصائيات شبكة CNN.

 

 تختلف درجة وسرعة إعادة الفتح من دولة إلى أخرى.
في ولاية أيداهو، على سبيل المثال، يمكن إعادة فتح 90٪ من الشركات، مع وضع إرشادات
جديدة للمخيمات النهارية وأماكن العبادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *