التخطي إلى المحتوى
عاجل.. مقتل وإصابة عشرات الأشخاص في هزة أرضية تضرب الصين

وقع قبل قليل هزة أرضية ضربت الصين، تسببت في قتل 4 أشخاص، وجرح العشرات، وفقا لما أفادت “روسيا اليوم” في خبر عاجل.

وفي وقت سابق، أفاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، بأنه سيتم فرض عزل عام لمدة أربعة أيام اعتباراً من 23 مايو الجاري في جميع أنحاء البلاد؛ وذلك لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” خلال عيد الفطر.

وهذا العزل، الذي سيمنع معظم الناس من مغادرة منازلهم هو الأوسع نطاقاً حتى الآن في تركيا؛ حيث جرى فرضه سابقا في 31 مدينة فقط أو أقل.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة أن عدد حالات الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في تركيا ارتفع إلى 150 ألفا و593، مع تشخيص إصابة 1158 شخصا بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، بينما بلغ العدد الإجمالي للوفيات 4171.

وأكد “أردوغان” على أن المدارس لن تعود للعمل بصورة كاملة أخرى إلا بحلول العام الدراسي الجديد في شهر سبتمبر المقبل.

وقالت وزارة التعليم: إن التعلم عن بعد، سواء عن طريق الإنترنت أو التلفزيون سيستمر حتى 19 يونيو، وهو آخر أيام العام الدراسي الحالي.

وبدأت تركيا في اتخاذ خطوات لتخفيف إجراءات مواجهة انتشار فيروس كورونا، مع انخفاض عدد حالات الإصابة اليومية من ذروته في أبريل.

وقال الرئيس التركي: إن “المساجد ستفتح أبوابها لصلاة الجماعة بشكل جزئي اعتبارا من يوم 29 مايو الجاري”، مضيفا أنه جرى تمديد فترة التحفظ المنزلي التي منحت للسجناء الذين أفرج عنهم بسبب الفيروس، لمدة شهرين.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 4,854 مليون إصابة، بينهم أكثر من 318 ألف حالة وفاة، وأكثر من 1,887 مليون حالة شفاء. 

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا “يتسارع” ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة “الهجوم” عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

كما يذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ”وباء عالمياً”، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *