التخطي إلى المحتوى
علينا الاستفادة من تجارب دول لمواجهة كورونا

أكد محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، ضرورة التخفيف من قيود وباء كورونا بحذر شديد وإعادة تشغيل الاقتصاد وفق ضوابط وإجراءات صارمة، وذلك للموازنة بين حماية صحة المواطنين وإنقاذ الاقتصاد من كارثة محققة إذا ما استمرت تدابير الإغلاق والعزل، وكل ذلك في غياب مرجعية عالمية حتى الآن لتصور كيفية التعايش مع “كورونا”.

وطالب “زين الدين”، في بيان اليوم الثلاثاء، بالاستفادة من تجارب دول آسيا والتي طوعت سبل التكنولوجيا الحديثة في تحسين أدائها خلال إدارة أزمة “كورونا” بعد محاولة التعايش مع الفيروس، حيث طورت تطبيقات على الهاتف المحمول من أجل تتبع ورصد الحالات المشتبه بإصابتها أو المخالطة لها وإجراء تشخيص عن بعد وإجراء أكبر قدر من الفحوصات للكشف عن الإصابة بالفيروس والتي ساعدتها كثيرا في تحجيم انتشاره وتعول عليها الآن في سبيل ضمان عدم حدوث انتكاسة.

وأوضح أن الحذر والوعي مطلوب بشكل كبير من المواطنين، نظرا لأن أي تخفيف للقيود قد يكون قصير الأمد إذا لم يلتزم المواطنون بتدابير التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات والحفاظ على تطهير اليدين، وفي حال عادت الإصابات إلى الارتفاع مرة أخرى، وأثقلت كاهل الأنظمة الصحية، فقد تضطر الدولة لاتخاذ تدابير إغلاق المجتمع من جديد، وبالتالي علينا أن نتحلى بالمسئولية الاجتماعية وأن نغير سلوكياتنا وثقافتنا، وأن يدرك كل فرد أنه مسئول عن أمنه الشخصى وسلامته وسلامة من حوله من انتشار فيروس كورونا.

تطورات كورونا 

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الاثنين، خروج 268 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 3440 حالة حتى الآن.

من جهته، قال مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا “كوفيد-19” ارتفع ليصبح 4001 حالة، من ضمنهم الـ3440 متعافيًا.

تسجيل 535 إصابة بكورونا و15 حالة وفاة

وأكد متحدث الوزارة، في بيان له، تسجيل 535 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 15 حالة جديدة.

وأوضح أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

12764 إجمالي عدد المصابين و645 حالة وفاة

وأشار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الاثنين، هو 12764 حالة من ضمنهم 3440 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و645 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن 105، و15335 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *