التخطي إلى المحتوى
عودة النشاط الرياضي في مصر قرار حكيم

قال خالد مشهور، نائب منيا القمح وعضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إنه يؤيد عودة النشاط الرياضى في مصر، مشيرا إلى أنه يجب أن تعود الحياة إلى طبيعتها ويتم التعايش مع فيروس كورونا في مصر وفتح مراكز الشباب خاصة وأن الشباب يعانى بشكل غير مباشر بسبب عدم ممارسته للرياضة.

وأشاد مشهور في بيان له، اليوم الثلاثاء، بقرار مجلس الوزراء بعودة النشاط الرياضى منتصف يونيو بعد توقف نحو شهرين أو أكثر، بسبب فيروس كورونا، ووصفه بالقرار الحكيم وانعكاس لما يريده الرياضيون، موضحًا أن قطاعا كبيرا جدا من الرياضيين والكثير من العاملين في المجال الرياضي في مختلف الأنشطة لا يوجد دخل لهم إلا من خلال النشاط الرياضي، كما أن الرياضى سيكون لديه من الوعى لاتخاذ الإجراءات الإحترازية للحفاظ على صحته.

وأكد عضو مجلس النواب، ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا في حالة عودة النشاط الرياضي، مؤكدا أن مباريات الدورى المصرى كانت تقام قبل انتشار فيروس كورونا بدون جمهور.

وأضاف أن الأبحاث الطبية أكدت أن ممارسة الرياضة تساعد على تقوية مناعة الجسم وبالتالي تفادي خطورة الإصابة بفيروس كورونا.

اقرأ أيضا.. أخر احصائيات كورونا في مصر

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الاثنين، خروج 268 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 3440 حالة حتى أمس.

من جهته، قال مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا “كوفيد-19” ارتفع ليصبح 4001 حالة، من ضمنهم الـ3440 متعافيًا.

وأكد متحدث الوزارة، في بيان له، تسجيل 535 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 15 حالة جديدة.

وأوضح أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأشار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الاثنين، هو 12764 حالة من ضمنهم 3440 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و645 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن 105، و15335 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *