التخطي إلى المحتوى
مقترح برلماني لحل أزمة أجهزة “السرطان” الإشعاعية

تقدمت النائبة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، باقتراح إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الصحة، بشأن تعاقد وزارة الصحة مع المراكز الطبية المتخصصة لتوفير أجهزة العلاج الإشعاعي للسرطان، بمراكز الأورام بأسعار مناسبة.

وأشارت عبد الحليم، في اقتراحها، إلى أن مراكز الأورام في مصر تعاني من نقص شديد في توافر أجهزة العلاج الإشعاعي للسرطان، وهذا يرجع إلى ارتفاع تكلفة شرائها التي تصل لملايين الجنيهات، مما يشكل عبء كبير على وزارة الصحة في توفيرها لجميع مراكز الأورام سواء في القاهرة أو في الصعيد، نظرا لارتفاع تكلفة الشراء، لا سيما في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها الدولة المصرية وتوجيه جميع موارد الدولة في تطبيق إجراءات الوقاية لمكافحة فيروس كورونا.

وأكدت أن مرضى السرطان الفئة الأكثر عرضه لخطر الإصابة بالعدوى، فالعلاجات التي يتم أخذها تعمل على إضعاف جهاز المناعة لديهم، ومن ثم يصبحون أكثر عرضه للإصابة بالفيروس، مما يشكل خطورة على حياتهم.

ولفتت أن العلاج الإشعاعي له أهمية كبيرة بالنسبة لمرضى السرطان، حيث أنه يقوم بإصابة الخلايا السرطانية، وكذلك الخلايا السليمة المحيطة فى مجرى الإشعاع، وإعطاء جرعة الإشعاع المناسبة للورم، وحماية الأنسجة السليمة المحيطة بأقل الأضرار.

وتابعت: “يستخدم العلاج الإشعاعى في علاج السرطان في حوالى 70% من المرضى كعلاج جذري وحيد للمرض، أو كعلاج مصاحب للجراحة، كذلك يمكن استخدامه مع العلاج الكيميائى فى الأورام المتقدمة”.

واقترحت على وزارة الصحة بالتعاقد مع مراكز العلاج الاشعاعي الخاصة والمتوافر لديها أجهزة العلاج الإشعاعي لتوفيرها في مراكز الأورام على مستوى الجمهورية، بأسعار مناسبة.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم السبت، عن خروج 151 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 2950 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 3526 حالة، من ضمنهم الـ 2950 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 491 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 20 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت، هو 11719 حالة من ضمنهم 2950 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و612 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *