التخطي إلى المحتوى

ضمت نداء مصر بقطاع غرب الدلتا ” البحيرة – الأسكندرية – مطروح”، بإنتخابات مجلس النواب المقررة يومي 24 و25 أكتوبر الجاري، مجموعة من الوجوه الشابة يخوضون المارثون الإنتخابي لأول مرة، في البحث عن المشاركة الإيجابية وتشجيع الشباب علي الخروج للإلاء بأصواتهم في المارثون الإنتخابي لتغير الوضع السياسي الحالي.

ومن بين هؤلاء المرشحين الشباب التي تخوض إنتخابات مجلس النواب 2020، علي قائمة قطاع غرب الدلتا، التي تضم محافظات ” البحيرة والأسكندرية ومطروح”، رقم 2 رمز الخريطة، مي محمد بسيوني، إبنة مدينة دمنهور، وخلال السطور التالية نستعرض معكم أعزائنا القراء والمتابعين في موقع الصبح نيوز، السيرة الذاتية لمرشحة قائمة نداء مصر بقطاع غرب الدلتا.

حصلت مي بسيوني، علي ليسانس آداب وتربية لغة انجليزية جامعة الأسكندرية فرع دمنهور، وشاركت في العديد من الأعمال التطوعية، حيث تطوعت للعمل كمشرف برلمان طلائع مركز شباب المدينة بدمنهور.

وشاركت” مي بسيوني “، كعضو باللجنة الشبابية التابعه لرئاسة الجمهورية الخاصة بإسترداد أراضي أملاك الدولة، كما شاركت في المؤتمر الرئاسي  الخاص بمناقشة ملف ازاله التعديات علي أراضي أملاك الدولة والمناقشة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي لعرض إحدي الاقتراحات والمشاركة في العديد من المؤتمرات الشبابية.

وكانت ” بسيوني “، عضوًا بلجنة الفتاة بجمعية من أجل مصر سابقًا وغيرها من الجمعيات  والمؤسسات الخيرية، ومشرف علي تنفيذ أنشطة برلمان الطلائع من ندوات تثقيفية سياسية وجلسات برلمانية وغيرها في تأهيل وتدريب النشئ للمشاركة في الحياة السياسية، ومشرف تنفيذي في عده مبادرات مجتمعية خاصة بالنشئ من خلال عملها التطوعي مع وزراه الشباب والرياضة  والحصول علي المراكز الأولي قوميًا وعلي مستوي المحافظات المختلفة من خلال ادراتي البرلمان والتعليم المدني والإدارة المركزية للطلائع، وتم اختيارها كمشرف متميز بالمشروع القومي لمكافحة الفساد التابع للاداره المركزية للطلائع تحت شعار “سفراء ضد الفساد ” بوزراة الشباب والرياضة.

وشاركت بالتدريب التطوعي لعدة فئات من شباب الجامعات وموظفي الحكومة في عدة محاور خاصة بمشروع سفراء ضد الفساد  كمواجهة الشائعات والعنف والحد من التحرش وحصلت علي عدة دورات تدريبية بالمهارات الحياتية والتنمية البشرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *