التخطي إلى المحتوى
نكسة جديدة.. سانتوس يعلن إصابة 8 لاعبين بفيروس كورونا

مازال فيروس كورونا المستجد يُشكل خطورة كبرى على استئناف منافسات كرة القدم والألعاب الأخري، ولكن يُعد الدوري الألماني هو الوحيد من الدوريات الأوروبية الكبرى الذي عاد مجددًا للأضواء، ومازال الجميع حول العالم ينتظر عودة الدوري الإنجليزي والإسباني والإيطالي.

وعلى ما يبدو أن فيروس كورونا لا يتوقف عن استهداف اللاعبين، حيث أعلن نادي سانتوس المكسيكي، إصابة 8 من لاعبي الفريق بوباء كورونا، مما يُعد نكسة كبرى لاستئناف مباريات الدوري مرة أخري.

وجاء في بيان لرابطة الدوري أن “نتائج الفحوص الطبية التي أجراها نادي سانتوس هذا الأسبوع أتت كالتالي: تشخيص إصابة ثمانية لاعبين بفيروس كوفيد-19، وجميعهم لا يعانون من أي عوارض”.

ولم يكشف النادي أو الرابطة هويات اللاعبين، واكتفت الأخيرة بالإشارة إلى أنهم “جميعاً تحت المراقبة الطبية الدائمة كما ينص عليه البروتوكول الذي وضعه وزير الدولة لشؤون الصحة في الحكومة الفدرالية”.

وأجريت هذه الفحوص تمهيداً لعودة محتملة إلى التمارين بدءاً من الأسبوع المقبل، حيث أجرى أيضاً ناديا غوادالاخارا ومونتيري فحوص للاعبين والمدربين، وأعلن الأخير عدم تسجيل أي حالة ايجابية في صفوفه.

يأتي ذلك في وقت يتوقع أن تصل المشاورات بشأن استئناف الموسم إلى قرار مع نهاية الأسبوع. 

لكن رئيس سانتوس أليخاندرو ايراراغوري اعتبر أن “ذلك (الاصابات في صفوف لاعبيه) يعقّد سيناريو العودة”، وذلك في تصريحات لقناة “تودن” الرياضية.

وتابع “هذا الأمر لا يتعلق بوضعنا نحن فقط، لأن المناقشات التي أجريناها حتى الآن ركزت على استئناف الدوري في أسرع وقت ممكن”، مبدياً خشيته من تسجيل إصابات إضافية في صفوف الفريق، اذ انه تسلم حتى الآن نتيجة 22 فحصاً من أصل 48 خضع لها أفراده.

وسُجلت سابقاً اصابتان فقط في كرة القدم المكسيكية طالتا كل من رئيس الرابطة أنريكي بونيا ورئيس نادي سان لويس ألبرتو ماريرو.

وعُلّق الدوري في 15 آذار/مارس الفائت بعد عشرة مراحل على انطلاقه.             

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *