التخطي إلى المحتوى
ودائع «الأهلى المصرى» تبلغ 1.5 تريليون جنيه لأول مرة فى تاريخ البنوك المصرية

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

حقق البنك الأهلى المصرى- أكبر بنك حكومى بالسوق المحلية- طفرة غير مسبوقة، حيث وصل بمحفظة الودائع الخاصة به إلى 1.5 تريليون جنيه، وهو الإنجاز الذى يتحقق لأول مرة فى تاريخ البنوك المصرية.

وقال هشام عكاشة، رئيس البنك، فى بيان صحفى، إن تخطى حجم الودائع حاجز تريليون ونصف التريليون جنيه يضيف إلى الإنجازات التى حققتها أسرة العاملين بالبنك الأهلى المصرى بفضل خبرات ومجهودات فرق العمل، التى تقدم أعلى مستوى من جودة الخدمات والمنتجات المصرفية.

وأضاف «عكاشة» أن تحقيق محفظة ودائع بتلك القيمة الضخمة- التى تتجاوز حصتها السوقية 30%- إنما يعكس ثقة العملاء بمختلف أنماطهم واحتياجاتهم فى البنك الأهلى المصرى وقدرة البنك على تلبية مختلف احتياجاتهم الادخارية والتمويلية من خلال استراتيجية متكاملة ومرونة فى التطوير والاستجابة لمتغيرات السوق حفاظا على ريادته فى خدمة عملائه والاقتصاد القومى.

وقال يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس البنك الأهلى المصرى، إن تلك المحفظة الضخمة، التى قفزت بنحو 300 مليار جنيه عن العام الماضى، تتضمن مختلف أنواع الحسابات سواء «الجارية» أو «التوفير»، إضافة إلى الودائع لأجل، وكذلك الشهادات الادخارية بمختلف أنواعها وآجالها ودوريات صرف عائدها وفقا للمتطلبات الخاصة بعملاء البنك، مشيرا إلى النجاح الكبير الذى حققته شهادات البنك البلاتينية ذات العائد 15%، والتى طرحها البنك مؤخرا، حيث شهدت إقبالا كبيرا من جمهور العملاء إلى أن وصل إجمالى مبيعاتها إلى حوالى 88 مليار جنيه فى فترة وجيزة، مؤكدا أن البنك يحرص على زيادة معدلات توظيف الودائع بصورة متنامية ومدروسة.

وشدد كريم سوس، رئيس مجموعة التجزئة المصرفية والفروع بالبنك الأهلى المصرى، على أن البنك يحرص مع تلك الإنجازات والطفرات المتتالية على مزيد من الارتقاء بجودة الخدمات التى تقدم للعملاء سواء من خلال المكاتب الأمامية بالفروع أو من خلال فرق عمل الإدارات المعنية، وهو ما يضمن الاحتفاظ بعملاء البنك الحاليين، وكذا اجتذاب شرائح جديدة للانضمام إلى البنك، ولتحقيق ذلك يولى البنك عناية فائقة بثروته البشرية من خلال التدريب المستمر على أحدث أساليب تقديم الخدمة المصرفية، وابتكار منتجات وخدمات جديدة تتفق مع احتياجات السوق وتلبى احتياجات العملاء سعيا لتحقيق الشمول المالى.

وأضاف أن الأعداد المتزايدة للعملاء المتعاملين من خلال الخدمات الرقمية التى يتيحها البنك تؤكد فاعلية تلك الوسائل والقنوات البديلة، حيث زاد عدد عملاء الإنترنت البنكى للأفراد والشركات ليصل إلى ما يجاوز 2.3 مليون عميل، بما يؤكد فاعلية استراتيجية البنك فى مزيد من التفعيل لخدماته الرقمية، التى تناسب مختلف فئات العملاء وتحقق خطط الدولة فى التحول نحو مجتمع أقل اعتمادا على النقد، وهو ما يؤكد أيضا استجابة العملاء لتلك الوسائل المستحدثة، خاصة فى فترات الأزمات كتلك التى تمر بها البلاد والعالم بأكمله، والتى يزداد فيها الاحتياج إلى إجراء العمليات المصرفية دون زيارات فعلية لمقار الفروع.

الوضع في مصر

اصابات

11,719

تعافي

2,950

وفيات

612

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *