التخطي إلى المحتوى

أكد الدكتور أحمد سمير القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المستهلك، أن الجهاز يستقبل شكاوى المواطنين بشكل مستمر حيث استقبل في النصف الأول من عام 2020، 63 ألف شكوى وحلال الاشهر من يوليو إلى شهر سبتمبر استقبل 55 ألف شكوى، مقارنة بعام 2019والذي تم استقبال 59 ألف و600 شكوى خلال العام.

وأضاف أن الهدف من الجهاز هو توعية المستهلك، بالإضافة لتوعية التجار، وهو ما ينتج عند زيادة عدد الشكاوي بسبب التوعية بكيفية التواصل مع جهاز حماية المستهلك، وهو ما تبين في زيادة عدد الشكاوي بين العام الماضي والعام الجاري حيث من المتوقع تصل أعداد الشكاوى هذا العام إلى 160 أو 170 ألف شكوى بنهاية 2020.

ومن جانبه أكد أحمد سمير القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المستهلك، أنه تم مخاطبة شركات المحمول، فيها يتعلق بتعديل النظام الإلكترونى، ليتناسب مع المستهلك المصرى.

وفيما يختص بالقطاع الصيدلي فلابد أن تكون نشرة الأدوية المستوردة باللغة العربية، ليتمكن المواطن من قراءتها، مشيرًا إلى أن أى مواطن لديه شكوى فى هذا الشأن يتقدم بها للجهاز لكي يتم بحثها واتخاذ قرار بشأنها، لافتًا أن المواطن أصبح على دراية بالتواصل مع الجهاز والذي يتحدث إجراءات فورية لصالح المواطن والصالح العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *