برلمانية تستنكر ضعف تطبيق عقوبة الكتابة الهزلية في الشوارع

تقدمت النائبة غادة عجمي، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للدكتور علي عبد العال، رئيس البرلمان، وموجه للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، بشأن ضعف تطبيق عقوبة الكتابة الهزلية في الشوارع.

وقالت "عجمي"، خلال البيان الصادر لها، إنه ازدادت في الآونة الأخيرة، الكتابة الهزلية على الجدران وحوائط الهيئات والتماثيل العامة، مؤكدة أنها ظاهرة تشوه المنظر الحضارى العام، كما تحمل في طياتها تشويه لسمعة الآخرين.

وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أنه رغم وجود نص قانوني يجرم هذه الكتابات إلا أنه لا يتم الالتزام من قبل الجهات المعنية بمعاقبة المخالفين، لافتة إلى أن القانون ينص على معاقبة كل من يكتب العبارات المسيئة على جدران المباني الحكومية والخاصة بالحبس لمدة 4 سنوات وتغريمه مبلغ 100 آلاف جنيه، ومصادرة الأدوات المستخدمة في الرسم أو الكتابة.

وطالبت البرلمانية، بضرورة تفعيل النصوص القانونية حول جرائم السب والقذف حفاظا على الوطن والمواطنين، مشيرة إلى أن بعض العبارات التي تكتب على جدران الحوائط والمساجد والكنائس، وفي الشوارع العامة تعبر عن العنف اللفظي، وتعد ضمن جرائم السب والقذف في الطريق العام التي يشمل القانون على نصوص عقابية شديدة ورادعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جون أنطوي يقود بيراميدز أمام رينجرز بالكونفدرالية
التالى 9 خطوات للحجز فى مشروع شارع ”شباب الشروق”