ترامب: تحقيق الكونجرس في محادثاتي مع زيلينسكي "غير مقبول"

ترامب: تحقيق الكونجرس في محادثاتي مع زيلينسكي "غير مقبول"
ترامب: تحقيق الكونجرس في محادثاتي مع زيلينسكي "غير مقبول"

انضم الرئيس الأمريكي دوناد ترامب إلى قادة العالم الآخرين في عاصمة المملكة المتحدة للاحتفال بالذكرى السبعين لحلف الناتو.

وبعد فترة وجيزة من اجتماعه مع الأمين العام للحلف، سئل ترامب عما إذا كان قد سمع عن تكهنات بأن المشرعين الأمريكيين يمكنهم التفكير في متابعة إلقاء اللوم عليه وإقالته، فرد ترامب: "غير مقبول".

وبحسب تقرير لـ"سي أن بي سي" الأمريكية انتقد الرئيس ترامب بغضب شديد الديمقراطيين اليوم الثلاثاء وانتقد بحدة التحقيق الذي وجه إليه الاتهامات ودعا النواب الأمريكيين إلى التفكير في إجراء تصويت عليه.

ووصف ترامب وهو إلى جانب الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج "الدعوة الشائنة" الآن بشأن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي وقال إنها "لا تشوبها شائبة" وادعى مرارًا أنه لم يرتكب أي خطأ.

وبعد وقت قصير من اجتماع ترامب الثنائي مع ستولتنبرج سأل أحد المراسلين الرئيس عما إذا كان قد سمع عن تكهنات بأن المشرعين الأمريكيين يمكنهم التفكير في متابعة اللوم والمساءلة الأمر الذي قد يؤدي إلى الإقالة من منصبه أجاب بأنه "غير مقبول".

وأضاف: "لن أكون سعيدًا بذلك على الإطلاق، لا. بالنسبة لي هذا غير مقبول. لم أفعل أي شيئ خاطئ. أنت لا توبخ أحدًا عندما لا يخطئ". وقال ترامب في إشارة إلى الديمقراطيين في مجلس النواب "إنهم يبحثون عن جريمة".

ودعت عدة مقالات افتتاحية في الأسابيع الأخيرة، المشرعين الأمريكيين إلى النظر في متابعة اللوم والإقالة حيث قال كثيرون إن توبيخ الحزبين للرئيس الأمريكي سيكون خيارًا أفضل.

ولا يجري حاليًا متابعة الرقابة من قبل المشرعين الأمريكيين وبدلاً من ذلك يحاول تحقيق بقيادة الديمقراطيين تحديد ما إذا كان ترامب قد ضغط على أوكرانيا بطريقة غير صحيحة لإجبار تلك البلاد على التحقيق مع نائب الرئيس السابق جو بايدن وهو مرشح ديمقراطي للرئاسة. وجاءت حملة الضغط المزعومة في حين كان ترامب يحجب المساعدات العسكرية المخصصة للكونجرس لأوكرانيا وهي تحارب روسيا.

وتابع: "لم تكن هناك جريمة فحسب بل إنها ليست كلمة يجب استخداما".

مضيفاً: "لقد أجريت محادثة جيدة جدًا مع رئيس أوكرانيا. وبالمناسبة، خرج بالأمس مجددًا وأكد أننا أجرينا محادثة جيدة وجديرة بالاحترام جدًا لم يفعل الرئيس ترامب أي خطأ".

وتابع إنه "لا يفهم حتى حقيقة ما يجري هنا. ينظرون إلينا مثل: "هل هذا البلد مجنو؟".

وأضاف: "لقد أصيب الديمقراطيون بالجنون". وأضاف ترامب إنه "أمر سيء للغاية بالنسبة لبلادنا".

وإذا صوّت الكونجرس لتوجيه اللوم إلى ترامب فسوف يجعله الرئيس الثاني في التاريخ الذي يُوبخ صراحة. ففي عام 1834، تعرض الرئيس أندرو جاكسون للرقابة من قبل مجلس الشيوخ في معركة على بقاء بنك الولايات المتحدة.

وفي واشنطن يعتزم الديمقراطيون في لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس النواب الكشف عن النتائج التي توصلوا إليها في التحقيق الخاص بالعزل قبل تسليمه إلى اللجنة القضائية، التي تعقد أول جلسة استماع لها يوم الأربعاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شيخ الأزهر لـ”غادة والي”: اختيارك المنصب الدولي يؤكد قدرة المرأة المصرية 
التالى أخبار تونس/ لقاء الجهات السنوي لبنك تونس العربي الدولي