الوفد: اتفاق تركيا و«السراج».. باطل

الوفد: اتفاق تركيا و«السراج».. باطل
الوفد: اتفاق تركيا و«السراج».. باطل

الوفد: اتفاق تركيا و«السراج».. باطل

كتب - السيد علي


- أبوشقة: أردوغان يلعب بالنار في ليبيا ويشعل المنطقة
- حاكم أنقرة يحاول استعادة حلم أجداده بمخطط فاشل ومكشوف
-  يجب على المجتمع الدولي التحرك لإنقاذ الدول العربية من أطماع الأتراك

أعلن المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، رئيس اللجنة التشريعية والدستورية بمجلس النواب، رفضه التام للاتفاق الأمني البحري الذي أبرمته حكومة الوفاق الليبية مع الحكومة التركية، معتبراً الاتفاق باطلاً جملة وتفصيلاً.
وأكد "أبوشقة" أن حزب الوفد يرفض مثل هذه الاتفاقيات والمذكرات الأمنية التي لا تتوافق مع مواثيق ومعاهدات الاتفاقيات الدولية وتتعارض مع كل خطوات المجتمع الدولي لإعادة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط عامة وليبيا بشكل خاص
ولفت رئيس حزب الوفد إلى أن مذكرتي التفاهم أمنياً وبحرياً تؤديان إلى إفشال كل الجهود المبذولة لتحقيق وحدة الشعب الليبى، والخروج من المأزق الذي تعيشه الجارة الشقيقة منذ سنوات.
وأشاد المستشار «أبوشقة» برفض الجيش والبرلمان الليبيين ما وقعته حكومة فايز السراج من اتفاقيات مع تركيا.
وحذر «أبوشقة» من مثل هذه الاتفاقيات التى تعكر صفو السلم والأمن بالمنطقة، قائلاً: "إن اتفاق الحكومتين الليبية والتركية يمثل لعباً بالنار في منطقة تحتاج إلى الهدوء وليس إلى إشعال الأوضاع".
وأضاف «أبوشقة» أن الاتفاق يخدم الأطماع التركية فى المنطقة، ومحاولة استعادة حلم الإمبراطورية العثمانية، وهو حلم بعيد المنال، فخطط «أردوغان» وحليفه «تميم» تفشل على أيدي الوطنيين من أبناء الشعوب في المنطقة، الذين يرفضون تسليم بلادهم لأشخاص يريدون أن يأخذوا بها إلى الهاوية.
وطالب رئيس حزب الوفد بأن تعمل دول حوض البحر المتوسط على الاتحاد ضد المخططات العثمانية الرامية إلى تفتيت الدول العربية للسيطرة عليها.
كما طالب "أبوشقة" المجتمع الدولي بإيقاف أطماع «أردوغان» الذي يسعى إلى إشعال المنطقة وتخريب العلاقات بين الدول.
الوفد: اتفاق تركيا و«السراج».. باطل

السيد علي 
أبوشقة: أردوغان يلعب بالنار في ليبيا ويشعل المنطقة
- حاكم أنقرة يحاول استعادة حلم أجداده بمخطط فاشل ومكشوف
-  يجب على المجتمع الدولي التحرك لإنقاذ الدول العربية من أطماع الأتراك

أعلن المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، رئيس اللجنة التشريعية والدستورية بمجلس النواب، رفضه التام للاتفاق الأمني البحري الذي أبرمته حكومة الوفاق الليبية مع الحكومة التركية، معتبراً الاتفاق باطلاً جملة وتفصيلاً.
وأكد "أبوشقة" أن حزب الوفد يرفض مثل هذه الاتفاقيات والمذكرات الأمنية التي لا تتوافق مع مواثيق ومعاهدات الاتفاقيات الدولية وتتعارض مع كل خطوات المجتمع الدولي لإعادة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط عامة وليبيا بشكل خاص
ولفت رئيس حزب الوفد إلى أن مذكرتي التفاهم أمنياً وبحرياً تؤديان إلى إفشال كل الجهود المبذولة لتحقيق وحدة الشعب الليبى، والخروج من المأزق الذي تعيشه الجارة الشقيقة منذ سنوات.
وأشاد المستشار «أبوشقة» برفض الجيش والبرلمان الليبيين ما وقعته حكومة فايز السراج من اتفاقيات مع تركيا.
وحذر «أبوشقة» من مثل هذه الاتفاقيات التى تعكر صفو السلم والأمن بالمنطقة، قائلاً: "إن اتفاق الحكومتين الليبية والتركية يمثل لعباً بالنار في منطقة تحتاج إلى الهدوء وليس إلى إشعال الأوضاع".
وأضاف «أبوشقة» أن الاتفاق يخدم الأطماع التركية فى المنطقة، ومحاولة استعادة حلم الإمبراطورية العثمانية، وهو حلم بعيد المنال، فخطط «أردوغان» وحليفه «تميم» تفشل على أيدي الوطنيين من أبناء الشعوب في المنطقة، الذين يرفضون تسليم بلادهم لأشخاص يريدون أن يأخذوا بها إلى الهاوية.
وطالب رئيس حزب الوفد بأن تعمل دول حوض البحر المتوسط على الاتحاد ضد المخططات العثمانية الرامية إلى تفتيت الدول العربية للسيطرة عليها.
كما طالب "أبوشقة" المجتمع الدولي بإيقاف أطماع «أردوغان» الذي يسعى إلى إشعال المنطقة وتخريب العلاقات بين الدول.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الرياض تشهد الاجتماع الأول لوكلاء وزارات المالية ومحافظي البنوك لدول العشرين
التالى المرصد السوري: ارتفاع حصيلة قتلى الغارات السورية والروسية على إدلب إلى 20 قتيلا