الجيش التونسي يتدخل بعد أن علقت باخرة لساعات في البحر بسبب الضباب

الجيش التونسي يتدخل بعد أن علقت باخرة لساعات في البحر بسبب الضباب
الجيش التونسي يتدخل بعد أن علقت باخرة لساعات في البحر بسبب الضباب

تمكنت باخرة "ولد تونس" العالقة في عرض البحر لأكثر من 10 ساعات وعلى متنها 200 شخص و50 سيارة من الوصول أخيرا إلى البر بسلام، بعد تدخل الجيش التونسي.

وبحسب فيديوهات نشرها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حطت الباخرة التي انطلقت ظهر أمس الثلاثاء من ميناء مدينة صفاقس في ميناء مدينة قرقنة، بعد أن رافقتها قوارب القوات البحرية نظرا لخطورة الوضع بسبب الضباب الشديد في البحر. 

وكانت وزارة النقل التونسية قد قالت في بيان لها عبر صفحتها على "فيسبوك" إنه تم تشكيل خلية أزمة بإشراف أنيس الوسلاتي والي صفاقس، تضم ممثلين عن السلطات الأمنية والعسكرية والحماية المدنية والمدير العام للشركة الجديدة للنقل بقرقنة.

وتابع البيان أن الخلية ستتابع الوضع عن كثب لاتخاذ التدابير اللازمة في حال عدم انقشاع الضباب، حيث ستضطر الباخرة إلى العودة لميناء صفاقس ضمانا لسلامة المسافرين، الذين سيتم توفير الرعاية الشاملة لهم إلى حين عودة الوضع الجوي إلى حالته الطبيعية.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية رفض الركاب المتواجدون على متن الباخرة العالقة إعادتهم إلى ميناء صفاقس من قبل وحدات الحرس البحري، وطالبوا بإيصالهم لقرقنة، وسط حالة من الفوضى والإرهاق، مهددين بإلقاء أنفسهم في البحر في حال عاد المركب إلى صفاقس.

ومن جهته أكد والي صفاقس على أن "قرار طاقم السفينة البقاء في البحر على مسافة قريبة من قرقنة -ميل واحد-، كان من باب الالتزام بمبدأ السلامة وعدم المجازفة وتفاديا لأي خطر، في انتظار تحسن حالة الطقس وإنقشاع الضباب".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أخبار الجزائر/ بن فليس: أول ملف سأفتحه سيكون الإنتخابات.. وسأدرج قوانين تمنع التزوير
التالى حسين الشحات يسجل الهدف الأول للأهلي في شباك الهلال