طلاب يشاركون هزاع المنصورى التحكم فى روبوت على متن محطة الفضاء الدولية

طلاب يشاركون هزاع المنصورى التحكم فى روبوت على متن محطة الفضاء الدولية
طلاب يشاركون هزاع المنصورى التحكم فى روبوت على متن محطة الفضاء الدولية

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:

طلاب يشاركون هزاع المنصورى التحكم فى روبوت على متن محطة الفضاء الدولية

نقلاً عن موقع اليوم السابع، بتاريخ اليوم الثلاثاء 1 أكتوبر 2019 .

بدأ رائد الفضاء الإماراتى هزاع المنصورى يومه الخامس على متن محطة الفضاء الدولية بالتواصل مع أعضاء فريق مركز محمد بن راشد للفضاء المتواجدين فى المحطتين الأرضيتين فى دبى و موسكو لمناقشة جدوله اليومي، بحسب " وام".

ونظم المركز اتصالين مباشرين عبر الفيديو بين المنصورى وعدد من طلاب المدارس والجمهور فى مركز محمد بن راشد للفضاء فى دبى .

كان الاتصال الأول بالتعاون مع وكالة استكشاف الفضاء اليابانية /JAXA/ وقام هزاع خلاله بعرض كيفية عمل الروبوت Int-Ball على متن محطة الفضاء.

وأتيحت الفرصة للطلاب للتفاعل مع هزاع بالتحكم فى الروبوت عن طريق اختيار الإجابات الصحيحة ..كما شارك بهذا الاتصال طلاب إماراتيون مبتعثون فى اليابان بحضور سعادة خالد عمران العامرى سفير الدولة لدى اليابان وفريق من مركز محمد بن راشد للفضاء.

و كان الاتصال الثاني، بالتعاون مع وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" وتسنى للطلاب خلاله توجيه أسئلة لهزاع حول كيف تصل المياه إلى المحطة؟ وما أجمل شيء بالمحطة؟ ولماذا يتم تدريب رواد الفضاء على جاذبية عالية جدا؟ وما التغيرات التى طرأت على جسمك خلال هذه الرحلة؟ وهل زرت الأجزاء والأقسام المختلفة بالمحطة الدولية؟.

وفى معرض إجابة المنصوري، على هذه الأسئلة، قال: "إن المياه تصل إلى المحطة عن طريق مركبات الشحن "cargo" وهى شبيهة بمركبات سويوز، التى تحمل رواد الفضاء إلى المحطة الدولية"، وأضاف : " يتم تجميع البخار من المحطة وتحويله إلى مياه أيضا".

وأوضح أن أجمل شيء فى المحطة هو الجاذبية الصغرى وعرض على الشاشة "سهيل" ــ الشخصية الكرتونية ــ وهو يطفو وكيف يشرب الماء.

وعن سبب تدريب رواد الفضاء على جاذبية عالية جدا قبيل الرحلات الفضائية، أوضح أن "الرواد يتدربون على جاذبية عالية تعادل 9G لأنه عند انطلاق الصاروخ تصل الجاذبية إلى 5G وأحيانا فى أوقات الطوارئ تصل إلى جاذبية G9".

و أشار إلى أنه زار جميع الأقسام، خلال جولة تعريفية عن محطة الفضاء الدولية صور فيها كل شيء وأضاف : " اليوم كنت فى مختبر كيبو التابع لليابان، وبالأمس كنت فى مختبر كولومبوس، ومتحمس لمشاركتكم أول فيديو تعريفى عن المحطة باللغة العربية قريبا".

و عن التغيرات التى تطرأ على جسم رائد الفضاء، قال "إن هناك تغيرات مختلفة طرأت على جسمه حيث كبر حجم رأسه بسبب اندفاع السوائل إلى الأعلى إضافة إلى أن حاسة الشم اختلفت عن الأرض" مؤكدا أنه "بعد وقت بدأ بالتعود والتأقلم".

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السيسي يمنح أنواط الواجب العسكري لأوائل خريجي الدفعة الأولى لكلية الطب بالقوات المسلحة
التالى ادعى اعتناق الإسلام.. حيلة "هارب من المؤبد" على أهالى الزاوية الحمراء لإخفائه