حقيقة توجه الحكومة لبيع مياه الري للمزارعين

حقيقة توجه الحكومة لبيع مياه الري للمزارعين
حقيقة توجه الحكومة لبيع مياه الري للمزارعين

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

حقيقة توجه الحكومة لبيع مياه الري للمزارعين

من موقع بوابة فيتو، بتاريخ اليوم الجمعة 1 نوفمبر 2019 .

نفى المركز الإعلامي بمجلس الوزراء ما أُثير في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن توجه الحكومة لبيع مياه الري للمزارعين، وتوصيل خطوط ري جديدة تتحكم فيها وزارة الري.

وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لتوجه الحكومة لبيع مياه الري للمزارعين، مُوضحةً التزامها بتوفير المياه لكافة المنتفعين بالقطاع الزراعي، لافتةً إلى أن الدولة تستهدف حسن استغلال مواردها المائية من خلال تطبيق منظومة الري الحديث، وذلك بهدف ترشيد استخدام المياه في الزراعة المروية، وزيادة الإنتاجية الزراعية، مُشيرةً إلى حرص الدولة على دعم المزارعين وتوفير كافة مستلزمات الزراعة من حيث الإرشاد والأسمدة والتقاوي وكافة المدخلات التي يحتاجها المزارع.

وأوضحت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أن هناك خطة لترشيد استهلاك المياه في الأنشطة الزراعية في بعض المحاصيل الإستراتيجية مثل القمح والأرز والذرة، تعتمد على أسلوب استخدام التسوية بالليزر، واستخدام أسلوب الزراعة على مصاطب، وزراعة أصناف قصيرة العمر وعالية الإنتاجية ومبكرة النضج، مُشيرةً إلى أن تجربة ترشيد استهلاك المياه مُطبقة حاليًا في (10) محافظات تتمثل في "البحيرة، الغربية، كفر الشيخ، الدقهلية، الشرقية، بنى سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج والأقصر".

كما أضافت الوزارة، أنه جار حاليًا تنفيذ المرحلة الثانية لمشروع تطوير الري الحقلي "الري الحديث" في أراضي الوادي والدلتا، والذي يهدف إلى استخدام أساليب الري الحديثة كالرش والتنقيط بدلا من الغمر، لرفع كفاءة الري بأراضي الوادي والدلتا وتحسين جودة التربة، واستصلاح المزيد من الأراضي الصحراوية الجديدة، مُشيرةً إلى أن مشروع الري الحقلي له العديد من الفوائد منها ترشيد استهلاك المياه وإحداث وفرة نوعية من حيث استهلاك الوقود المستخدم في تشغيل ماكينات الري التقليدية، فضلًا عن رفع كفاءة استغلال الموارد المائية في الزراعات المطرية، ورفع كفاءة استغلال الموارد الجوفية بالزراعات المصرية.

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية والتواصل مع الجهات المعنية، للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين، وفي حالة وجود أي استفسارات يرجى الدخول على الموقع الإلكتروني الخاص بالوزارة (agr-egypt.gov.eg).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق “نسور قاسيون” يصطادون “التنين الصيني” في تصفيات كأس العالم.. فيديو
التالى حقيقة إحالة عطاء اللمبات على شركة يديرها شقيق وزيرة الطاقة