هيئة التأمين الإماراتية ستضع جهازاً في السيارات لمراقبة سلوك السائقين

المربع نت – على الرغم من تنفيذ القوانين الصارمة للمرور والعقوبات الشديدة للمخالفين مع عدم التهاون في تطبيق اشتراطات السلامة التي تتخذها حكومات الدول، إلا إن أرقام حوادث المرور القاتلة لم تتغير منذ سنوات، وتعتبر الممارسات الخاطئة أثناء القيادة أحد الأسباب الرئيسية لهذه الحوادث.


لذا وفي سبيل الحد من الحوادث المرورية، أعلنت هيئة التأمين الإماراتية عن إطلاق جهاز إلكتروني متطور يعمل على رصد أسلوب قيادة السائقين وتوجيههم عند ارتكاب ممارسات خاطئة أثناء القيادة تعرضهم للخطر، بما يساعد على تقليل الحوادث المرورية بنسبة قد تصل إلى 50 %، وذلك وفقاً لدراسات إقامتها الدول التي قامت بتجربة هذا الجهاز التقني.

وفي لقاء صحفي مع إبراهيم الزعابى مدير عام هيئة التأمين الإماراتية، قال:” إن الجهاز الجديد يماثل حجم الهاتف النقال، سيتم تركيبه أسفل مِقوَد السيارة لقياس بيانات ومعلومات لحظية تتعلق بأسلوب القيادة مثل السرعة، وأسلوب التخطى، والتسارع، وطريقة الضغط على الفرامل، وحالة المحرك”.


وعن طريقة عمل الجهاز التقني الجديد قال الزعابي أنه في حال وقوع حادثة للسيارة يقوم الجهاز بقياس ظروف التصادم وشدة الحادث ووقته، كما يقوم بإبلاغ الجهات المعنية بتعرض السيارة لحادث وهو ما يساعد على تقديم المساعدة للسائق على الفور، مع إرسال جميع البيانات بشكل لحظى للجهة لمعالجة وتحليل البيانات والوقوف على أسلوب قيادة السائق.

وأضاف مدير الهيئة، أنه من المقرر أن يتم تنفيذ مشروع تركيب الأجهزة في السيارات على عدة مراحل، على أن يبدأ تطبيق تجريبى بتركيب 1000 جهاز على مركبات الأجرة، والمركبات التجارية، في المرحلة الأولى وقياس نتائج التطبيق.


وأكد الزعابي على أن الجهاز التقني الجديد سوف يساعد الهيئة أيضاً على معرفة أسلوب القيادة للسائقين وتحليله، وربط سعر التأمين بأسلوب القيادة واستخدام السيارة وتخفيض أسعار التأمين، وتسهيل عملية تسوية المطالبات، والوقوف على كافة التفاصيل الفنية عند وقوع حادث، وتخفيض حجم التعويضات عبر التخلص من حالات المطالبات المنطوية على الغش.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صور| أسعار ومواصفات «كيا ريو» 2020 في مصر