«طاقة أبوظبي» و«الكهرباء الصينية» تتعاونان في الكفاءة والابتكار

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
«طاقة أبوظبي» و«الكهرباء الصينية» تتعاونان في الكفاءة والابتكار من موقع الاتحاد، بتاريخ اليوم الخميس 12 سبتمبر 2019 .

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت دائرة الطاقة في أبوظبي مذكرة تفاهم مع شركة الكهرباء الصينية، خلال فعاليات المؤتمر، تهدف إلى التأسيس لعلاقة تعاون استراتيجية، تختص بدعم توجهات قطاع الطاقة في أبوظبي، للتحول نحو مبادئ الكفاءة والابتكار وترشيد الاستهلاك، المترافقة مع التوسع في تطوير وبناء مشاريع ومبادرات الطاقة النظيفة والمتجددة.
وجرى توقيع المذكرة، في جناح دائرة الطاقة في أبوظبي، بمؤتمر الطاقة العالمي، من قبل معالي المهندس عويضة مرشد المرر رئيس الدائرة، وكو وي الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء الصينية، حيث تقدم المذكرة تطبيقاً لدور الطرفين في تفعيل مبادئ الشراكة الاستراتيجية، التي وقعتها قيادتا البلدين الصديقين في عام 2018، والتي جاء قطاع الطاقة كأحد محاورها، إلى جانب التعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي، وتعزيز التعاون في مجال الابتكار التكنولوجي.
وتشمل بنود المذكرة، التعاون في مجالات دراسة الجدوى لتحسين نظام الطاقة وزيادة كفاءة استخدام الطاقة، وتطوير مراكز الإرسال، الطاقة النظيفة والتخزين وتكاملها مع الشبكة، وتطوير مشروع الكابلات والخطوط المعزولة بالغاز تحت الأرض، وربط الكهرباء مع الإمارات ودول المنطقة، وتحسين شبكات الكهرباء، واستخدام أنظمة تكييف الهواء وتبريد المناطق، وإنشاء وتطوير بنية تحتية متقدمة للعدادات، والتدريب وبناء القدرات في تشغيل شبكة الكهرباء.
وأكد معالي عويضة مرشد المرر، حرص إمارة أبوظبي على امتلاك قطاع طاقة متطور، وقائم على مبادئ الكفاءة وتعزيز الاستدامة البيئية والمالية وأمن الإمداد. وأشار معاليه، إلى أن تطوير علاقات استراتيجية مع شركاء دوليين رائدين في قطاع الطاقة يسهم في تعزيز قدرة أبوظبي على تحقيق تطلعاتها الاستراتيجية، الرامية لتحقيق استراتيجيات ومبادرات تحول القطاع.
ومن جانبه، قال كو وي، الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء الصينية: «مع ما تمتلكه دولة الإمارات من أهداف استراتيجية، وطموحات كبيرة للغاية في قطاع الطاقة، وما تحظى به الصين من قدرات وخبرات وتقنيات متطوّرة، فإن المجال دائماً مفتوح للعمل المشترك بين الطرفين.

.. والدائرة مع «الاتحاد للطيران» تدعمان أصحاب الهمم
وقعت دائرة الطاقة في أبوظبي، والاتحاد للطيران، اتفاق شراكة استراتيجية تختص بانضمام الدائرة لمشروع دعم مركز الزراعة التأهيلية، في هزع البوش بمنطقة العين، التابع لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، والذي يهدف إلى دعم توجهات إمارة أبوظبي الاستراتيجية لتعزيز مبادئ الاستدامة البيئية.
ويأتي توقيع الشراكة، ضمن مبادرة «البيوت الخضراء» لذوي الهمم، التي أطلقتها الاتحاد للطيران عام 2018، وتمثل دائرة الطاقة في أبوظبي أحد الرعاة الرئيسيين للمرحلة الثانية والثالثة من المشروع.
وجرى توقيع اتفاقية الشراكة، في جناح الدائرة في مؤتمر الطاقة العالمي، المنعقد حالياً في أبوظبي، بين كل من محمد بن جرش الفلاسي وكيل دائرة الطاقة، وخالد غيث المحيربي الرئيس الفخري للاستراتيجية والمسؤولية المجتمعية بمجموعة الاتحاد للطيران.
وتأتي هذه الشراكة، لتؤكد اهتمام الطرفين بفئة أصحاب الهمم، ودعم مبادئ الاستدامة والحفاظ على البيئة في المجتمع المحلي، خاصةً في ظل ما تعتمده مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم من برامج متخصصة في مجال الزراعة العضوية في إمارة أبوظبي، وستوفر الدائرة والمجموعة على مدى العامين القادمين الدعم اللازم لتزويد المركز بخمسة بيوت زراعية جديدة، ومصنع متخصص بتغليف الخضروات والفاكهة المنتجة فيه، فضلاً عن محطة تحلية مياه مصغرة تخدم المركز، في حين كانت مجموعة طيران الاتحاد قد أنشأت خمسة بيوت زراعية خلال العام الأول من المشروع. وتشكل هذه الاتفاقية، إضافة نوعية لمسيرة المراكز الزراعية التابعة للمؤسسة، خاصةً فيما توفره من دعم لفئة أصحاب الهمم ضمن المجتمع الإماراتي، خاصةً في تعزيز قدراتهم المهنية وتمكينهم على توفير مصدر دخل إضافي.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تنظيم إصدارات الأصول الرقمية وكود للحوكمة قريباً
التالى رامي قاسم لـ «الاتحاد»: الإمارات تضيف بصمة ثقة جديدة في قطاع الطاقة