بالأرقام.. تراجع الملاحة القطرية في مختلف الموانئ خلال يوليو

بالأرقام.. تراجع الملاحة القطرية في مختلف الموانئ خلال يوليو
بالأرقام.. تراجع الملاحة القطرية في مختلف الموانئ خلال يوليو

سجلت حركة الملاحة البحرية التجارية لقطر، تراجعات حادة في مختلف الموانئ خلال يوليو/ تموز الماضي، على أساس شهري وسنوي، ما يعكس فشل مساعي الدوحة للتوسع في الملاحة إقليميا، على أمل تعويض جزء من خسائرها المحلية.

وجاء في بيان حديث صادر،عن جهاز التخطيط والإحصاء القطري، أن تراجعا طرأ بنسبة 10% على عدد السفن الوافدة إلى موانئ قطر، خلال يوليو تموز الماضي، على أساس شهري مقارنة مع يونيو حزيران الماضي.

وتشير البيانات ٱلى بلوغ عدد السفن الوافدة إلى موانئ قطر، وعددها 6 موانئ، 695 سفينة خلال يوليو تموز الماضي، مقارنة مع 772 سفينة في يونيو حزيران السابق عليه. 

وتصدر ميناء الدوحة التراجعات، إذ هبط بنسبة 58.3% على أساس شهري وسنوي في يوليو/ تموز  الماضي، حيث استقبل 5 سفن فقط.

كما تراجع عدد السفن الوافدة إلى ميناء مسيعيد، بنسبة 16.5% على أساس شهري إلى 111 سفينة مقارنة مع 133 سفينة في يونيو/ حزيران، وهبط بنسبة 31.9% على أساس سنوي نزولا من 163 سفينة في يوليو/ تموز 2018.

وتراجع عدد السفن الوافدة إلى ميناء حالول بنسبة 12.5% على أساس شهري وبنسبة 22.2% على أساس سنوي إلى 7 سفن فقط.

وهبط عدد السفن الوافدة إلى ميناء الرويس بنسبة 23.8% على أساس شهري إلى 182 سفينة مقارنة مع 239 سفينة في يونيو/ حزيران 2019، وبنسبة هبوط 35.5% على أساس سنوي، نزولا من 282 سفينة في يوليو/ تموز 2018.

وتراجع عدد السفن الوافدة إلى ميناء حمد بنسبة 10.3% على أساس سنوي، إلى 139 سفينة في يوليو/ تموز الماضي، مقارنة مع 155 سفينة في الفترة المقابلة من 2018.

وفي 2017، افتتحت قطر ميناء حمد الذي قالت إنه سيكون أهم موانئ البلاد وأحد أكبرها في المنطقة العربية بتكلفة 7 مليارات دولار أمريكي، إلا أنه لم يحقق المرجو منه بعد عامين من تشغيله.

وتأثرت حركة الملاحة البحرية الصادرة من قطر والوافدة إليها، كإحدى تبعات مقاطعة الرباعي العربي للدوحة، الداعمة للإرهاب.

وكشف تقرير رسمي صادر عن وزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية،  في وقت سابق، عن تراجع حركة الملاحة البحرية التجارية الوافدة إلى موانئها الستة، حيث سجلت تراجعات متفاوتة، خلال أبريل/نيسان 2019، مقارنة مع ديسمبر/كانون الأول 2018.

ولدى قطر 6 موانئ، تمارس نشاط استقبال السفن التجارية هي: ميناء الدوحة، وميناء ميسعيد، وميناء حمد، وميناء الرويس، وميناء راس لفان، وميناء حالول.

وفق التقرير بلغت نسبة التراجع في عدد السفن الوافدة أبريل/نيسان الماضي، على أساس شهري، 20.8% مقارنة مع ديسمبر/كانون الأول 2019، ليبلغ عدد السفن الوافدة لعموم الموانئ 610 سفن، مقارنة مع 770 سفينة تجارية في ديسمبر 2018.

كذلك، تراجعت حمولة السفن الواردة إلى موانئ قطر الستة بنسبة 3.3% خلال أبريل/نيسان الماضي، إلى 11.939 مليون طن، مقارنة مع 12.355 مليون طن في ديسمبر/كانون أول 2019.

وتراجعت الملاحة التجارية إلى ميناء الدوحة بنسبة 70.5% إلى 10 سفن في أبريل/نيسان الماضي، مقارنة مع 34 سفينة في ديسمبر/كانون الأول، فيما تراجعت حمولة السفن بنسبة 35% خلال الفترة نفسها إلى 344 طن.

وتراجعت حركة السفن الوافدة إلى ميناء مسيعيد بنسبة 25.8% خلال أبريل/نيسان الماضي، إلى 109 سفن، مقارنة مع 147 سفينة في ديسمبر/كانون أول 2018، بحسب البيانات الرسمية.

كما تراجعت حركة السفن الوافدة إلى ميناء حالول بنسبة 40% إلى 6 سفن فقط مقارنة مع ديسمبر 2018، كما تراجعت حركة السفن إلى ميناء راس لفان بنسبة 13% على أساس شهري، إلى 214 سفينة، مقارنة مع 245 سفينة في ديسمبر/كانون الأول 2018.

وبنسبة 30% تراجعت حركة السفن الوافدة إلى ميناء الرويس، خلال أبريل الماضي، إلى 138 سفينة، مقارنة مع ديسمبر/كانون الأول الماضي، فيما تراجعت حركة السفن الواردة إلى ميناء حمد على أساس سنوي بنسبة 3%، إلى 133 سفينة.

كانت قطر افتتحت العام قبل الماضي، ميناء حمد الذي قالت إنه سيكون أهم موانئ البلاد وأحد أكبرها في المنطقة العربية بتكلفة 7 مليارات دولار أمريكي.

وتأثرت حركة الملاحة البحرية الصادرة والوافدة من وإلى قطر، كإحدى تبعات مقاطعة الرباعي العربي للدوحة، الداعمة للإرهاب.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو من العام الماضي، العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وقطعت خطوط النقل بسبب دعم الدوحة الإرهاب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الاستغناء عن عدد كبير من الموظفين.. وحذف عشوائى للمواطنين من التموين.. الحكومة ترد على 10 شائعات
التالى "شكاوى الحكومة" تستجيب لـ256 حالة تتطلب تدخلًا طبيًا سريعًا خلال شهر