وصلت إلى ألف جنيه في الطن.. تراجع حاد في أسعار الحديد.. والغرفة التجارية تكشف السبب

كتب: ضياء السقا

حققت أسعار الحديد في مصر، تراجعا حادا، بلغ ألف جنيه في الطن، بداية من شهر أكتوبر الجاري.

ويأتي تراجع أسعار الحديد محليا، بسبب انخفاض السعر العالمي للخام الحديد "بليت" وتراجع الطلب على مواد البناء بصفة عامة.

وتتراجع أسعار الحديد منذ أوائل شهر يونيو الماضي، والسبب هو انخفاض أسعار الخردة والبليت عالميًا، حيث وصل سعر طن الخردة الآن إلى 220 دولارًا بدلا من 235 دولارًا منتصف الشهر الجاري، وسعر طن البليت إلى 370 دولارًا، بدلا من 400 دولار منتصف الشهر الجاري.

وأعلنت شركة حديد عز، عن خفض أسعار طن الحديد اللفائف لتصل إلى 10890 جنيهًا للطن بدلاً من 11290 جنيها، تسليم أرض مصنع، بتراجع 1000 جنيه، فيما بلغ طن الحديد الأطوال 11290 بدلا من 11890 جنيها، متراجعا بنحو 600 جنيه.

وخفضت شركة بشاي للصلب أسعارها، بداية من 1 أكتوبر، بقيمة تصل إلى 700 جنيه للطن ليسجل 11190 جنيهًا للطن أطوال تسليم أرض المصنع، بدلًا من 11890 جنيهًا.

من جانبها، توقعت الشعبة العامة لمواد البناء بالغرفة التجارية، في تصريحات صحفية، أن تستمر حالة الاستقرار أو التراجع في أسعار الحديد مع تراجع حركة المشاريع بسبب دخول فصل الشتاء والتي تنعكس بشكل مباشر على سعر بيع حديد التسليح واستمرار انخفاض الأسعار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المركزي: استثمارات المؤسسات المالية بأذون الخزانة ترتفع الى 1.436 تريليون جنيه
التالى القوى العاملة تعلن: 6 أكتوبر إجازة رسمية للقطاع الخاص بأجر كامل