«أدنوك» تُنجِز شراكة استراتيجية مع «إيني» و«أو أم في» في مجال التكرير

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
«أدنوك» تُنجِز شراكة استراتيجية مع «إيني» و«أو أم في» في مجال التكرير من موقع الاتحاد، بتاريخ اليوم الخميس 1 أغسطس 2019 .

الاتحاد الاتحاد

الاقتصادي

1 أغسطس 2019 - 03:58 AM

مقر شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» (من المصدر)

مقر شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» (من المصدر)

صحيفة الاتحاد


أبوظبي (الاتحاد)

أنجزت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» اتفاقيات شراكة استراتيجية مع شركة «إيني» الإيطالية و«أو أم في» النمساوية، للاستحواذ على حصص في شركة «أدنوك للتكرير»، وتأسيس مشروع تجاري مشترك بين الشركاء الثلاثة «أدنوك» و«إيني» و«أو أم في».
وتعد هذه الاتفاقية، التي تم الإعلان عنها، في يناير من العام الجاري، من أكبر الاتفاقيات في مجال التكرير في العالم.
وبموجب الاتفاقية، تحصل «إيني» على حصة بنسبة 20%، و«أو أم في» على حصة بنسبة 15%، فيما تحتفظ أدنوك بالحصة المتبقية والبالغة 65%، في «أدنوك للتكرير» التي يصل إجمالي طاقتها التكريرية إلى 922 ألف برميل من النفط والمكثفات يومياً من خلال مصفاتي الشركة في كل من الرويس وأبوظبي.

وحسب بيان أمس، تعكس هذه الشراكة جودة أصول «أدنوك للتكرير» وفرص نموها وتوسعها.
وتعد مصفاة الرويس رابع أكبر مصفاة للنفط في العالم في موقع واحد، وتُركز أدنوك على تطوير وتوسعة مجمع الرويس الصناعي، ليصبح أكبر مجمع متكامل ومتطور للتكرير والبتروكيماويات في موقع واحد في العالم.
وباعتبارها شركة تكرير قادرة على إنتاج الوقود الثقيل الخالي من الكبريت، تعتبر «أدنوك للتكرير» مؤهلة للحصول على شهادة معايير المنظمة البحرية الدولية 2020، (والتي تحدد الحد الأقصى لانبعاثات الكبريت في وقود وسائل النقل البحري حسب معايير المنظمة).
وتسهم توسعة عمليات التكرير والبتروكيماويات في الرويس في دعم نمو وتطور أدنوك وجهودها، لتصبح لاعباً عالمياً رائداً في مجال التكرير والبتروكيماويات.
وسجلت «أدنوك» و«إيني» و«أو أم في» المشروع التجاري المشترك الجديد في سوق أبوظبي العالمي باسم «أدنوك للتجارة العالمية».
وتركز «أدنوك للتجارة العالمية»، على المبيعات المباشرة للعملاء، وبشكل أساسي في آسيا، وفي الأسواق الناشئة، مما يسهم في تمكين الشركة الجديدة من تحقيق قيمة تجارية من مختلف مراحل وجوانب أعمال قطاع النفط والغاز.
وتقوم أدنوك ببناء قدراتها وتطوير نشاطاتها التجارية، بهدف تحسين وتسويق أصولها وتدفقات منتجاتها لتحقيق أقصى قيمة من عملياتها.
ومن المتوقع أن يبدأ المشروع تجارة السلع والمنتجات، وكذلك المشتقات في مطلع عام 2020، بعد الحصول على الموافقات واستكمال الإجراءات التنظيمية اللازمة.
وتقوم «إيني» و«أو أم في» بتقديم الخبرات والمعرفة التشغيلية والدعم اللازم لتطوير المشروع المشترك، بما يضمن تحسين الأنظمة المعتمدة، وتعزيز إدارة تدفقات المنتجات النفطية والمكررة على الصعيد العالمي.
وستكون حصص الشركاء في المشروع التجاري المشترك مساوية للحصص التي يمتلكونها في «أدنوك للتكرير».
وتعد هذه الشراكات الاستراتيجية مع «إيني» و«أو أم في» مثالاً آخر على النقلة النوعية، التي تشهدها مجموعة أدنوك واستراتيجيتها لخلق القيمة، والتي تأتي استجابةً للتغيرات والتطورات في قطاع الطاقة، حيث تضمن هذه الشراكات تعزيز مرونة أدنوك، وقدرتها على الاستفادة من الفرص التي يوفرها السوق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «المالية» تقدم خدمة الدفع بالدرهم الإلكتروني للشركات
التالى «المركزي» يخفض سعر الفائدة 25 نقطة أساس