مازلنا نجلد أنفسنا

مازلنا نجلد أنفسنا
مازلنا نجلد أنفسنا

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
مازلنا نجلد أنفسنا من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الاثنين 11 نوفمبر 2019 .

نحن جميعا على يقين أن مصر بها على الأقل ٥٠ مليون خبير كروى. من لديه الفرصة من هؤلاء الملايين أن يكتب أو يتحدث فى الراديو أو التليفزيون عدد قليل جدا. ولذا وجب اختيار هؤلاء الأشخاص بعناية فائقة، لأن ما يكتب أو يقال يؤثر فى الجميع.

للأسف البعض من هؤلاء يطالبون بالمثالية فى مباريات المنتخب الأوليمبى دون النظر لجميع الظروف التى أحاطت وتحيط بهذا المنتخب. وأول هذه الأسباب وأكثرها تأثيرًا هو أن عدد اللاعبين الذين يستحقون أن ينضموا إلى هذا المنتخب ليس منهم أكثر من أربعة أو خمسة لاعبين يلعبون فى مباريات أنديتهم، وبالتالى الأيام القليلة التى ينضمون فيها إلى المنتخب والمباريات الودية التى يخوضونها ليست كافية بالمرة لتحقيق وتنفيذ فكر وخطط المدير الفنى. وتجاهل جهابذة كرة القدم عندنا أن أربعة من أفضل اللاعبين خارج التشكيل للإصابة وهم طاهر ومحمد محمود وكريم نيدفيد، وانضم إليهم صانع ألعاب الفريق ناصر ماهر. البطولة بدأت والحمد لله فزنا بأول مباراة، علينا المؤازرة وليس أن نبث الإحباط إلى اللاعبين والجهاز الفنى. أنا أعلم جيدًا أن شوقى غريب لن يتأثر بهذه الصغائر فلديه من الخبرة والتجارب الكثير، وهو يبعد اللاعبين عن التعرض لأى ضغوط قد تؤثر على معنوياتهم. لنقف جميعا وراء منتخبنا، فنحن نحتاج إلى الفوز والفرحة. وكان جميلًا من عمرو الجناينى وزملاء لجنته أن يتواجدوا مع اللاعبين مباشرة بعد المباراة وتحفيزهم للمباريات القادمة. فاللاعبون والجهاز فى حاجة إلى التشجيع والوقوف وراءهم. كل التوفيق لهم فى مباراة اليوم أمام غانا ولنحتفل جميعا بالفوز.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق علي جمعة: سيد قطب تعمد تفسير القرآن بشكل خاطئ لخدمة أفكاره السيئة (فيديو)
التالى 17 صورة ترصد حجم أعمال التشطيبات النهائية لمستشفى دشنا المركزي