مجلس الوزراء يستجيب لـ صدى البلد ويتكفل بتركيب الأطراف لأحد المرضى

مجلس الوزراء يستجيب لـ صدى البلد ويتكفل بتركيب الأطراف لأحد المرضى
مجلس الوزراء يستجيب لـ صدى البلد ويتكفل بتركيب الأطراف لأحد المرضى

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

مجلس الوزراء يستجيب لـ صدى البلد ويتكفل بتركيب الأطراف لأحد المرضى

من موقع صدى البلد، بتاريخ اليوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 .

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا حول جهود الاستجابة لعلاج الحالات الطبية التي رصدتها لجنة الاستغاثات الطبية بمجلس الوزراء، على صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، أو وردت إلى منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء، خلال شهر نوفمبر الماضي.

وحول دور لجنة الاستغاثات الطبية، أكد الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء، أن شهر نوفمبر شهد تزايدًا ملحوظًا في عدد الحالات التي تم رصدها، والتي تنوعت ما بين العمليات الجراحية، وزراعة النخاع، وجراحات العظام، والعمود الفقري، والحروق، وعلاج الأورام، وتركيب الأطراف الصناعية، وزراعة القرنية، وجراحات العيون، لافتًا إلى أنه تم التواصل معها جميعًا، وتلقى التقارير الطبية الخاصة بها من المستشفيات الحكومية والجامعية، وعرضها على اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء، لتحديد مدى احتياج تلك الحالات للتدخل السريع، موضحا أنه صدر بخصوصها عدد 42 قرار علاج على نفقة الدولة من رئيس مجلس الوزراء.

ففيما يتعلق بالاستغاثات التي تم رصدها على صفحات التواصل الاجتماعي، أشار الدكتور حسام المصري، إلى حالة طالب بجامعة عين شمس، يعاني من لوكيميا حادة بالدم، ويحتاج الي عملية زراعة نخاع بتوافق 50% بتكلفة باهظة جدًا، حيث يغطي التأمين نصف التكلفة فقط ويحتاج الطالب الي مبلغ مالي كبير لتغطية باقي مبلغ العملية؛ لافتًا إلى أنه فور رصد المنشور تم التواصل مع أسرة الطالب واستلام التقارير الطبية الخاصة بحالته الصحية وتكلفة العملية، وتم التنسيق مع ا.د حسام كامل - استاذ أمراض الدم بطب القصر العيني ورئيس جامعة القاهرة الأسبق لإجراء العملية؛ وصدر قرار من الدكتور مصطفي مدبولي بالمساهمة في المبلغ المتبقي لإجراء العملية بالمستشفى الجوي التخصصي علي نفقة الدولة؛ و يستعد الطالب الآن لإجراء العملية.

وأضاف المستشار الطبي أنه في هذا الصدد، قامت لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة الوزراء بالاجتماع مع لجنة من كبار أساتذة زراعة النخاع بمصر لدراسة ومناقشة التحديات التي تعوق مثل هذه الحالات" عمليات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي" والعمل على إيجاد حلول سريعة لها لإنقاذ أكتر من 250 حالة سنوياُ مثل حالة الطالب.

كما أشار الدكتور حسام المصري إلى حالة الطفلة "مريم ا0ع0" (7 سنوات) والمعروفة اعلاميًا بطفلة مدينة الإنتاج الإعلامي، ومناشدة أهالي الطفلة للإعلاميين بعلاج ابنتهم من السرطان على نفقة الدولة؛ وتم التواصل مع والد الطفلة وحجزها بمستشفى الدمرداش لرعايتها صحيًا حيث تعاني من ورم بعضلات العين وتضخم بالغدد اللمفاوية بالرقبة، كما تعاني من مشكلات صحية أخرى، إلا أن والدتها هربت بها من المستشفى في اليوم التالي مما آثار العديد من التساؤلات والضجة الإعلامية؛ وعليه قام فريق لجنة الاستغاثات الطبية بالتعاون مع فريق التدخل السريع بوزارة التضامن ورجال الشرطة والإسعاف بالتوجه إلى منزل الطفلة ونقلها وحجزها بمستشفى الدمرداش للأطفال مرة أخرى وتعيين حراسة عليها، لاستكمال علاجها، مضيفًا أنه بعد عرض حالة الطفلة على لجنة من كبار أعضاء هيئة تدريس من تخصصات الجلدية والرمد و أمراض دم وأورام الأطفال بمستشفى الدمرداش تقرر بدء العلاج الكيماوي حسب البروتوكول العلاجي، وقد تم اطلاع الأهل على الوضع الطبي الحالي، ومدى انتشار الورم وخطورته، واحتمالات الشفاء الضعيفة؛ وتلقت الطفلة أولى جرعات العلاج بمستشفى الدمرداش.

وقال: هناك أيضا حالة الطالبة "اسراء" - 16 سنة التي تعاني من جرح وتسوس بعظام الساق بالقدم منذ فترة مما يعوقها عن أداء حياتها والمشي بشكل طبيعي، وقامت اللجنة بالتواصل مع الحالة وعرضها على أ.د/ خالد مكين أستاذ ورئيس قسم جراحة التجميل - كلية الطب جامعة القاهرة وتم حجزها بمستشفى القصر العيني واجراء عملية جراحية لها لتنظيف الجرح وجار استكمال علاجها وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لحالتها، هذا إلى جانب مناشدة طالبة بكلية الصيدلية بمساعدة زميلتها خريجة الكلية من أسرة بسيطة ببني مزار بمحافظة المنيا، والتي تحتاج الي عملية زراعة قرنية بتكلفة عالية، وعلي الفور تم التواصل مع المريضة والتنسيق مع أ.د/ محمد بلطية - مدير عام المركز القومي للعيون بروض الفرج لكتابة التقرير الطبي بالحالة وتكلفة العلاج، وبعد العرض علي اللجنة الطبية العليا أوصت بعلاج المريضة وصدر قرار رئيس الوزراء بعلاجها علي نفقة الدولة، وتستعد المريضة الآن لإجراء العملية اللازمة.

وأشار الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لمجلس الوزراء إلى أن اللجنة قامت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، برصد عدد من الحالات بلا مأوى، والتي تحتاج إلى رعاية صحية، وبالتعاون مع فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الاجتماعي تم نقل الحالات إلى دور الرعاية الاجتماعية، ومتابعة تقديم كافة الخدمات الصحية اللازمة.

وأكد أنه من أكثر الحالات بلا مأوى تأثيرًا وتفاعلًا مع رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كانت حالة "انقذوا ماما ناهد من الشارع"لسيدة في العقد الخامس من عمرها؛ مطلقة ومبتورة القدمين و تفترش الرصيف، وتم التواصل فور رصد المنشور مع صاحبه ومعرفة المكان تحديدًا والتنسيق مع فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الذي قام بنقل السيدة الي أحدى دور الرعاية؛ وقامت رئاسة مجلس الوزراء بالتكفل بتركيب الاطراف الصناعية للسيدة لتمشي مرة اخري وتمارس حياتها بشكل طبيعي.

وفيما يتعلق بالاستغاثات التي رصدتها اللجنة عبر المواقع الإخبارية، أشار المستشار الطبي لمجلس الوزراء إلى استغاثة لجدة طفل لموقع صدي البلد من تعرض حفيدها محمد (5 سنوات) منذ طفولته لالتصاق وتقوس في القدمين، ولا يقدر والده على تغطية نفقات علاجه، ويحتاج الطفل إلى عملية تتكلف مبلغا يتعدى مقدرتهم المادية، وعلى الفور قامت لجنة الاستغاثات الطبية بالتواصل مع اسرة الطفل واستقباله وعرضه علي اللجنة الطبية العليا؛ والتي اوصت بتحويله الي مستشفى دار الشفاء لمتابعه حالته الصحية وعمل الأشعات وجميع ما يلزم، وتم إجراء العملية اللازمة للطفل بمستشفى دار الشفاء تحت اشراف أ.د/ أيمن عبدالعزيز بسيوني -استاذ جراحة العظام والمفاصل كبلية الطب، جامعة عين شمس؛ والطفل الآن يتماثل للشفاء والعودة للمشي بطريقة طبيعية مرة آخري.

كما أشار إلى استغاثة لسيدة أصيب ابنها بحرق كبير تحت إبطيه وفى ساقه نتيجة وقوع ماء مغلي عليه، مما أدى إلى تشوه كبير فى الجلد ويحتاج إلى عملية لإعادة الجلد الى طبيعته حتى يتمكن الطفل من ممارسة حياته الطبيعية؛ وقامت علي الفور اللجنة باستقبال الطفل ؛ محمود البالغ من العمر ٧ سنوات وعرضه علي لجنة من كبار الاطباء بمستشفى الدمرداش تحت إشراف أ.د/ مهيرة حمدي السيد رئيس قسم الأمراض الجلدية بكلية طب عين شمس؛ وبدأ فعليا إجراء كافة الفحوصات الطبية وجلسات العلاج اللازم لإعادة يده وقدميه إلى طبيعتهما.

وكذا استغاثة لسيدة بأن زوجها "هاني ح" بحالة حرجة جدا مصاب بورم في المخ؛ ويحتاج الي جلسات جامانايف وأوضحت أن تكلفة جلسة "الجامانايف" الواحدة بالمخ تتكلف 42 ألف جنيه ولا تستطيع تحمل تكلفة أي جلسة، فقامت اللجنة علي الفور بالتواصل مع الزوجة واستلمت التقارير الطبية وتكلفة الجلسات بمركز الجامانايف بمعهد ناصر، وقامت بعرض حالته علي اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء؛ والتي أوصت بإجراء جلسات الجامانايف وتوفير العلاج اللازم لحالته الصحية وتم صدور قرار من الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء متضمنًا علاج المريض علي نفقة الدولة.

وأيضًا استغاثة للطالبة "رنا ا. م. ج." طالبة 21 عامًا وتدرس بجامعة القاهرة وتحتاج لإجراء عملية دقيقة باستخدام منظار لاستخراج الجسم الغريب من قدمها بعد وضوحه بالأشعة التي أجرتها. وأضافت "رنا" أنها ذهبت الي مستشفى القصر العيني و لم تتمكن من اجراء الجراحة، وأنها يتيمة الأب ولم يترك لها والدها وأخواتها أي مبالغ مالية ولها أخوات اخريات بالدراسة. و تم إجراء العملية للطالبة تحت اشراف الأستاذ الدكتور/ هشام صديق استشاري العظام بمستشفى الطلبة جامعة القاهرة، وتم خروجها من المستشفى واصبحت بحالة جيدة.

وأكد الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لمجلس الوزراء، أن رئيس الوزراء استجاب لعدد من الاستغاثات لذوي الاحتياجات الخاصة وتكفل بتركيب الاطراف الصناعية لها؛ منها علي سبيل المثال شكوى المواطن "أحمد م. ح." لموقع صدى البلد، لاحتياجه لتركيب أطراف صناعية بقدميه بعد تعرضه لحادث سير أدى لإصابته بالعجز قائلا: إنه متزوج ويعول طفلا، أصيب بحادث سيارة أدى إلى بتر قدمه اليمني ووفاة زوجته ونجله الآخر مما جعله عاجزا عن الحركة، ونجله يدرس بالتعليم الأساسي. وكذلك استغاثة المواطن "محمد س. أ." والذي يعاني من بتر في القدم فوق الركبة للقدم الايسر ويحتاج الي طرف صناعي متحرك ليتمكن من اداء عمله دون عناء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ألوان 2020 مثيرة ودافئة
التالى ثمن العشق