«البيئة» تحبط تهريب 40 سلحفاة من السودان بالحدود المصرية (صور)

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
«البيئة» تحبط تهريب 40 سلحفاة من السودان بالحدود المصرية (صور) من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 .

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نجحت وزارة البيئة في إحباط تهريب 40 سلحفاة سودانية تم ضبطها عند الحدود المصرية السودانية بحوزة اثنين من المهربين قبل دخولها البلاد لتهريبها بعد ذلك للخارج، وتمت الإجراءات بالتعاون بين إدارة محميات الجنوب والجهات المعنية، وذلك استمرارا لجهود وزارة البيئة في مكافحة جرائم الاتجار غير المشروع في الحياة البرية وخاصة محاولات صيد وتهريب السلاحف بالتعاون مع شركاء العمل البيئي والأجهزة المعنية.

وأشادت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بيقظة إدارة محميات الجنوب والتعاون المثمر مع شركاء العمل البيئي لحماية الحياة البرية والتنوع البيولوجي والتصدي بحزم لعمليات التهريب ومكافحة جرائم الاتجار غير المشروع في الحياة البرية، وذلك وفقا لما يحدده قانون البيئة، وكذلك اتفاقية سايتس لتنظيم الاتجار في الحياة البريه المهددة بالانقراض بين الدول.

وتوجهت وزيرة البيئة بالشكر لوزارة الداخلية وكافة الأجهزة والجهات المعنية لجهودهم في الحفاظ على التنوع البيولوجي، مشيرة إلى أن ذلك يعكس مدى إهتمامهم معرفتهم بقيمته خاصة في ظل رئاسة مصر لمؤتمر التنوع البيولوجي الرابع عشر.

كان فريق إدارة محميات الجنوب يقوم بإحدى جولاته التفتيشية لتطبيق قانون البيئة وملاحقة المخالفين في مجال الاتجار في الأنواع البرية، وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية، وتمكن الفريق من ضبط السلاحف المذكورة بحوزة 2 من المهربين حيث تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المهربين لمخالفتهم قانون البيئة رقم 9 لسنة 2009 وتعديلاته وتحرير محضر بالمخالفة، كما تم تشكيل لجنة لإجراء المعاينة على السلاحف المضبوطة.

وتبين أن السلاحف المضبوطة من نوع African suprred tortoise وفي حالة صحية جيدة وتم استلامها بناء على قرار النيابة وتوفير الرعاية الكاملة لهم تمهيدا لاطلاقهم إلى بيئتهم الطبيعية.

إحباط تهريب 40 سلحفاة بالحدود المصرية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بسبب النظافة..الإطاحة بمعاون مستشفى الزقازيق العام ومجازاة فريق مكافحة العدوى
التالى وزارة الآثار: كشف جديد نادر لتمثال ملكي بميت رهينة