رئيس البرلمان: مبادرات الرئيس غير مسبوقة في الاهتمام بصحة المصريين

رئيس البرلمان: مبادرات الرئيس غير مسبوقة في الاهتمام بصحة المصريين
رئيس البرلمان: مبادرات الرئيس غير مسبوقة في الاهتمام بصحة المصريين

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
رئيس البرلمان: مبادرات الرئيس غير مسبوقة في الاهتمام بصحة المصريين من موقع بوابة الشروق، بتاريخ اليوم الثلاثاء 14 يناير 2020 .

وجه رئيس مجلس النواب، علي عبد العال، الشكر للنواب على الالتزام بالتقاليد البرلمانية والديمقراطية خلال مناقشة الاستجواب الموجه لوزيرة الصحة، هالة زايد، وقال في ختام مناقشة الاستجواب: "الكل تكلم من هو مؤيد ومن هو معارض"، مشددًا على توافر الشروط الشكلية والموضوعية في الاستجواب.

وأكد عبد العال، خلال كلمته في الجلسة العامة الممتدة منذ ظهر اليوم الثلاثاء، أن المجلس أقر اليوم سابقة برلمانية جديدة مضمونها إمكانية عرض وسائل إثبات الاستجواب بوسائل التكنولوجيا الحديثة، ومنها مقاطع الفيديو المصورة، التي صورها النائب بنفسه، ومن خلال فريق عمله، وبطريقة قانونية مشروعة، مضيفًا: "كما مستقر في الكثير من برلمانات العالم والمحاكم الدستورية تكفي حجة واقعة هذا التصوير للاستجواب ويكون مستوفيا للشروط الدستورية".

وأضاف: "ملف الصحة ملف تقاس به تطور الأمم وأحد مؤشرات قياس التنمية البشرية"، مذكرا بجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي ومبادراته المتعددة والمتكررة لحماية صحة المصريين، قائلًا: "وفي هذه المناسبة باسمي وباسم جميع الأعضاء أتقدم بكل الشكر عن كل ما يقوم به في مجال الصحة وهي مبادرات غير مسبوقة في الاهتمام بصحة المصريين".

وتابع: "ملف الصحة به الكثير من المشاكل وكثير من التحديات كما ذكر السيد أشرف رشاد الشريف والسيد عبد الهادي القصبي تحتاج معالجة وإمكانيات".

وأشار إلى تلقيه طلبًا من أكثر من عُشر عدد الأعضاء بسحب الثقة من وزيرة الصحة، موضحًا أن نص المادة 222 من لائحة مجلس النواب التي تنص على أن تُقدم لرئيس المجلس أثناء المناقشة الاقتراحات المتعلقة بالاستجواب كتابة، ويعرض الاقتراحات عقب انتهاء المنافشة والأولوية لاقتراح سحب الثقة متى قُدم من عُشر الأعضاء.

ولفت إلى نص المادة 227 من اللائحة التي تشترط حضور مقدمي الطلب في الجلسة العامة، ويعتبر عدم وجود أحدهم تنازلا، مضيفًا: "نتحقق أولا من وجود الموقعين على طلب سحب الثقة للتأكد من الشرط المنصوص عليه في المادة 227".

من جهتها عقبت وزيرة الصحة، هالة زايد عقب انتهاء المناقشات: "لما قلت 100% من المواطنين تلقوا الخدمة، أقصد خدمة أحد مبادرات الصحة العامة سواء الكشف المبكر عن ضعف السمع أو الانيميا والتقزم وحملات الكشف المبكر عن سرطان الثدي للسيدات وفيروس سي، أقصد خدمة من المبادرات وهي مبادرات الرئيس وكان حلم لنا إخلاء مصر من فيروس سي، وأشكر الوزراء السابقين على محاولتهم وأفخر بكل ثقة أن من عمل ونفذ 100% من كل المبادرات بكل تفاصيلها هي وزارة الصحة المصرية التي نفذت رؤية قائد مصر".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأرصاد تبشر المواطنين: طقس اليوم معتدل نهارا ولا وجود لرياح باردة
التالى ننشر أسماء النواب الحاضرين والمتغيبين عن حسم مصير وزيرة الصحة