عمرو نصار يكشف أهمية المنطقة الصناعية الروسية في مصر

عمرو نصار يكشف أهمية المنطقة الصناعية الروسية في مصر
عمرو نصار يكشف أهمية المنطقة الصناعية الروسية في مصر

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
عمرو نصار يكشف أهمية المنطقة الصناعية الروسية في مصر من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الخميس 10 أكتوبر 2019 .

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال المهندس عمرو نصار، وزير الصناعة والتجارة، إن العلاقات الاقتصادية (المصرية الروسية) استراتيجية، وترتكز على تاريخ طويل من التعاون التجاري والصناعي والاستثمار المشترك.

وتابع، في مقابلة مع وكالة «سبوتنيك» الروسية: «هناك تفاهم كبير بين القيادة السياسية المصرية والروسية لتعزيز مشروعات التعاون الاقتصادي بين البلدين لمستويات غير مسبوقة».

وذكر أن العلاقات الاقتصادية المصرية الروسية علاقات استراتيجية ترتكز على تاريخ طويل من التعاون التجارى والصناعى والاستثمار المشترك، وتنفذ الحكومة المصرية خلال المرحلة الحالية عددا كبيرا من المشروعات القومية تشمل مدنا صناعية ومدنا سكنية ومشروعات لإنتاج الكهرباء ومشروعات في مجالات البترول والغاز والتعدين ومشروعات السكك الحديدية والطرق، وتسعى الحكومة دائما للاستفادة من الخبرات الصناعية الروسية المتطورة لتنفيذ مشروعات بالسوق المصرية، خاصة في مجالات مثل: إنتاج عربات وجرارات السكك الحديدية خاصة في ظل التوجه الحالي للدولة بتطوير شبكة السكك الحديدية المصرية، وإنشاء الصوامع ومستودعات ومخازن الحبوب، حيث إن هناك فرصة كبيرة أمام الجانب الروسى للمشاركة بالمشروع القومى للصوامع والذي يستهدف إنشاء 50 صومعة لتخزين الحبوب بسعة تخزين تبلغ 1.2 مليون طن بـ17 محافظة مصرية.

وأضاف «نصار» أن المنطقة الصناعية الروسية تعد أحد أهم مشروعات التعاون الاقتصادي بين القاهرة وموسكو، وأول مشروع صناعى متكامل لروسيا في الخارج، حيث يخطط الجانب الروسي لاستثمار رؤوس أموال تبلغ 190 مليون دولار في البنية التحتية للمنطقة الصناعية الروسية في حين تبلغ الاستثمارات المتوقعة نحو 7 مليارات دولار، كما أن نحو 55 شركة روسية قد أعربت عن اهتمامها بالاستثمار في المنطقة الصناعية الروسية في مصر، وتم بالفعل توقيع إعلانات نوايا مع نحو 25 شركة روسية حتى الآن.

وأوضح أن هذا المشروع يمثل فرصة كبيرة أمام الشركات الروسية الراغبة في النفاذ بمنتجاتها إلى مختلف الأسواق العالمية، من خلال الاستثمار في السوق المصرية، الذي يتيح الوصول إلى أسواق تضم ما يقرب من 1.8 مليار نسمة بفضل منظومة الاتفاقيات التجارية العديدة، التي ترتبط بها مصر مع كبرى التكتلات الاقتصادية في العالم، ويسهم المشروع أيضا في خلق قرابة 150 ألف فرصة عمل بعمليات الإنشاء والمشروعات الاستثمارية بالمشروع، كما سيسهم في توفير برامج تدريبية للشباب المصري ونقل الخبرات الروسية في مختلف القطاعات، خاصة في مجال إدارة المناطق الصناعية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السويد تسحب تراخيص تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى تركيا
التالى مجلس السيادة السوداني يعيّن نعمات عبد الله خير رئيسة للقضاء