الصحة تنفي انتشار «حمى الضنك» وفيروسات وميكروبات مميتة في الهواء

الصحة تنفي انتشار «حمى الضنك» وفيروسات وميكروبات مميتة في الهواء
الصحة تنفي انتشار «حمى الضنك» وفيروسات وميكروبات مميتة في الهواء

نفى المركز الإعلامي بمجلس الوزراء ما انتشر في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول انتشار فيروسات وميكروبات وبائية مُميتة في الهواء تهدد حياة المواطنين.

وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنه لا صحة لما تردد حول انتشار فيروسات أو ميكروبات وبائية مُميتة في الهواء تهدد حياة المواطنين، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة الخوف والقلق بين المواطنين، مُشددةً على أن مصر خالية تمامًا من أية فيروسات أو ميكروبات وبائية أو غيرها، مُشيرةً إلى أن مصر تُطبق نظام ترصد للأمراض المعدية ذات الأهمية الوبائية، والذي يعد واحدًا من أنجح برامج الترصد على مستوى العالم بشهادة المنظمات والجهات الدولية على رأسها منظمة الصحة العالمية.

كما نفت وزارة الصحة ما تردد من أنباء بشأن تفشي وباء “حمى الضنك” وظهور حالات مصابة بالمرض داخل مدن “القصير –الغردقة” بمحافظة البحر الأحمر، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لظهور أي حالة مُصابة “بحمى الضنك” بمحافظة البحر الأحمر أو أي محافظة على مستوى الجمهورية، وأنه لم يتم رصد أي حالات مصابة بهذا المرض بأي مدينة من مدن المحافظة، مُشددةً على أن مصر خالية تمامًا من أي أمراض وبائية، وأن الوضع الصحي بكافة محافظات الجمهورية آمن تماماً.

وأكدت وزارة الصحة والسكان توفيرها فرقًا مُدربة للكشف عن الأمراض والتعامل معها، فضلًا عن التزامها بنظام وقائي متقدم، وتوفيرها جميع الطعوم ضد أي أمراض وبائية محتملة، لافتةً إلى أنها قامت بتشكيل فرق “الاستجابة السريعة” للاستعداد والاستجابة للأحداث الصحية الطارئة، والتفشي الوبائي؛ وذلك لبناء كوادر طبية مُتخصصة على المستوى المركزي وعدد من محافظات الجمهورية، خصوصًا المناطق الحدودية.

وأشارت الوزارة إلى أنها وفرت الكميات المطلوبة من الأمصال والطعوم اللازمة لمواجهة أي أمراض وقائية طارئة في أي محافظة بالجمهورية حال حدوثها، مُضيفةً أنه تم إنشاء برنامج إلكتروني جديد يهدف إلى ربط بيانات القادمين من الدول بمنافذ الحجر الصحي مباشرةً بالخط الساخن “105”، بهدف متابعة الحالة الصحية للقادمين لضمان عدم انتقال أي أمراض وافدة من الدول التي بها تفشي وبائي.

وأكدت الوزارة أنه في إطار حرصها على الصحة الوقائية للمواطنين، إلى جانب تقديم الخدمات الطبية المجانية لهم في المناطق النائية والمحرومة من الخدمات الصحية، قامت الوزارة بإطلاق 103 قوافل طبية مجانية بدءًا من 31 مارس وحتى يوم 10 أبريل الماضي بـ21 محافظة، حيث تم توقيع الكشف الطبي وتقديم العلاج بالمجان لـ119 ألفًا و805 مواطنين، بالإضافة إلى إجراء 17 ألفًا و576 تحليل دم وطفيليات وأشعة، وعقد 28 ألفًا و490 ندوة تثقيف صحي لرفع الوعي الصحي لدى المواطنين، لافتةً إلى أنه تم تحويل 1595 حالة إلى المستشفيات لإجراء عمليات جراحية واستصدار قرارات من المجالس الطبية للعلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحي.

وناشدت وزارة الصحة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة الخوف والقلق بين المواطنين، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يمكن الاتصال على رقم الوزارة (25354150 /02).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حملة صيانة للأعمدة الإنارة فى القنطرة شرق بالإسماعيلية
التالى أخبار البرلمان| لأول مرة منذ تعويم الجنيه.. انخفاض أسعار الحديد إلى 9900 جنيه.. ومفاجأة بشأن تعديل سعر الدولار في الموازنة