أطعمة حول العالم تجلب الحظ السعيد والثروة والنجاح في العام الجديد

أطعمة حول العالم تجلب الحظ السعيد والثروة والنجاح في العام الجديد
أطعمة حول العالم تجلب الحظ السعيد والثروة والنجاح في العام الجديد

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
أطعمة حول العالم تجلب الحظ السعيد والثروة والنجاح في العام الجديد من موقع لايف ستايل، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 يناير 2020 .

القاهرة - لايف ستايل

لدى كل بلد تقريبًا طبق خاص، واحد على الأقل، يتم تناوله عشية رأس السنة الجديدة أو في الأيام الأولى من السنة الجديدة الذي يُعتقد أنه يجلب الحظ السعيد أو الثروة أو النجاح في السنة المقبلة.

شعيرية سوبا

يحتفل اليابان بعيد رأس السنة لمدة ثلاثة أيام ويتم طبخ الطعام مقدما ويتعين على الطباخ تذويب وتسخين وتقديم الطعام ومن الأطعمة التي يعتبر أنها تجلب حظا سعيدا هي شعيرية سوبا ويجب تناولها كاملا دون كسرها لضمان حياة طويلة والطبق الثاني هو أرز موتشي الذي يصنع منه الكعك ويتم إضافته في حساء، بحسب صحيفة "تكساركانا".

كعكة يونانية

أما اليونانيون فيحضرون كعكة رأس السنة خاصة تدعى فاسيلوبيتا يضعون عملة معدنية داخلها ومن يحصل على العملة يحظى بحظ سعيد في السنة القادمة، من جهة أخرى يستقبلون الإيطاليون السنة الجديدة بطريقة غريبة فهم يرمون الأشياء القديمة من نوافذهم في محاولة لإفساح المجال للأشياء الجديدة ودخول الحظ إلى أسرتهم.

اللحم والعدس

ويأكل الإيطاليون طبقا من لحم الخنزير مع العدس الأخضر الذي يرمز إلى المال واللحم المليء بالدهون يرمز إلى الوفرة والغنى.

العنب

وفي إسبانيا يعد إن تناولت 12 حبة عنب حتى منتصف الليل فهذا سيجلب حظا كبيرا في السنة الجديدة.

السمك

وأصبح تناول السمكة الكاملة تقليد آخر في 31 ديسمبر/كانون الأول في معظم بلدان العالم وربما يتعلق الأمر بتناول الطعام بقلة في السنوات العجاف ويعتبر سمك الرنجة هو السمك المفضل في دول أوروبا الشرقية، وفي ألمانيا يقوم الناس ليس فقط بأكل السمك ولكن بالحفاظ على قشوره لتوفير حسن الحظ، بحسب صحيفة "يو إس إي تودي".

الرمان

تعتبر بذور الرمان رمز الحياة والخصوبة وبما أنه ينضج في هذا الوقت من السنة فمن المنطقي وضعه على المائدة، وأشار أحد الخبراء، أن الرمان له قوة رمزية بما أنه ينمو على أرض برزت منها الكثير من الأديان.

قد يهمك أيضاً : 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شعور مزعج قد يكون علامة تحذيرية لنقص فيتامين D في الجسم
التالى تراجع الخصوبة إلى مؤشر خطير منذ عام 2018 دليل على تشيخ المجتمع الإيطالي