الحد الادنى لأجور المعلمين حق واجب تنفيذه

الحد الادنى لأجور المعلمين حق واجب تنفيذه
الحد الادنى لأجور المعلمين حق واجب تنفيذه

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

الحد الادنى لأجور المعلمين حق واجب تنفيذه

من موقع السبورة، بتاريخ اليوم السبت 24 أغسطس 2019 .

عندما تم الحديث عن اقرار تطبيق الحد الادنى لدخول موظفى الدولة تهللت الاسارير لزملائى المعلمين بانه سيكون هناك تعويض مؤقت عن تجاهل حقوق ومطالب المعلمين طيلة السنوات الماضية، وتوسمنا خيرا واجتهد الزملاء فى حساب قيمة الزيادة ما بين محذر ومبشر، وفوجئنا بانه لا حق للمعلمين دون موظفى الدولة فى هذه الزيادة لانهم بالفعل فاقوا وتعدوا الحد الادنى.. وذلك بعد حساب قيمة مكافأة الامتحانات ومقابل الجهود غير العادية من تصحيح فى الشهادات او مراقبة خارجية..

وكان من البديهى من السيد المحترم الذى تحجج بتلك الاموال الزهيدة التى لا تدخل ضمن الراتب الثابت وانما هى نظير عمل زائد وبتكليف فوق العمل الاصلى، فكان لزاما عليه ان يتم حساب دخل المعلم بصافى راتبه بعد الخصومات والاستقطاعات التى تعادل 30% من دخل المعلم الورقى.. فمثلا الراتب الذى يصرف للمعلم 2350 جنيها تم حسابه من خبراء المالية بانه 3600 للدرجة الاولى.. وهذا مثال واضح لاخطاء السادة مفسرى دخل المعلم وراتبه ومغالط تماما لما يصل للمسؤلين حيث يتم عرض وتقديم التقارير بالرواتب قبل الخصومات والاستقطاعات فتظهر بانها جيدة وبان المعلمين غير قنوعين بما يقبضوه ويريدون زيادات بلا مبرر..

ولذلك نريد من السادة المسؤلين فى مجلس الوزراء ووزير المالية ووزير التعليم باعادة النظر فى رواتب المعلمين الصافية اى بما يستلمه المعلم فى يده وليست المندونة بالكشوفات، وسرعة وضرورة ادراج المعلمين فى زيادات الحد الادنى المقرر لها فى راتب سبتمبر لانها حق لنا، فالمعلم يعانى من قلة الراتب وزيادة مصروفاته واسرته والجميع لا يجد حد الكفاف ولا نقدر على مواجهة متطلبات الاسرة والابناء.. ونعيدها لعلها تصل، ليس كل المعلمين يعملون بالدروس الخصوصية

فيوجد 7% فقط من مليون ونصف هم من يعملون بها، والبقية تحارب وتصارع فى مهن اخرى تقلل من قيمتهم وتنال من هيبتهم من اجل تلبية بعض مطالب اسرهم الكثيرة.. السادة المسؤلين.. الحد_الادنى_للمعلمين_حق_واجب _تنفيذه

خالد الخضرى

رئيس اتحاد معلمى مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جرعات “الستاتين” يمكن أن تزيد أو تقلل من خطر هشاشة العظام
التالى المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء ينظم مؤتمره الدولي الثاني تحت عنوان "صناعة الطرق الخضراء المستدامة في مصر"