دراسة : 104 مليون دينار مساهمة شركات ناشئة في الناتج المحلي

دراسة : 104 مليون دينار مساهمة شركات ناشئة في الناتج المحلي
دراسة : 104 مليون دينار مساهمة شركات ناشئة في الناتج المحلي

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
دراسة : 104 مليون دينار مساهمة شركات ناشئة في الناتج المحلي, اليوم الخميس 1 أغسطس 2019 04:52 صباحاً

أظهرت دراسة جديدة عن "اقتصاد الشركات الناشئة في الأردن" ان إجمالي مساهمة الشركات الناشئة القائمة على التكنولوجيا في الناتج المحلي الإجمالي الاسمي 104 مليون دينار عام 2016.

كما يقدر التأثير الكلي للشركات الناشئة القائمة على التكنولوجيا على الاقتصاد الأردني عام 2016 بـ 119 مليون دينار، وفق الدراسة

وبحسب الدراسة مثلت صادرات الشركات الناشئة القائمة على التكنولوجيا 31 % من اجمالي صادرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأردن.

وقامت الشركات الناشئة القائمة على التكنولوجيا بتصدير 54 مليون دينار أردني في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات في عام 2016.

وبينت الدارسة التي وصلت الأربعاء "المملكة" ان الشركات الناشئة شكلت 123 شركة من اجمالي الشركات التي استجاب للدراسة الاستقصائية من اصل 210 شركات.

ركزت الدراسة على الشركات الناشئة القائمة على التكنولوجيا التي تم تأسيسها بين عامي 2007 و 2016.

وبحسب التوزيع الجغرافي فإن 93 % من الشركات الناشئة تتواجد في العاصمة عمان، 2 % إربد، 2 % العقبة ، 1 % الزرقاء والباقي في البلقاء ومادبا والمفرق ومعان والطفيلة والكرك وعجلون وجرش.

عوائق خلال التأسيس

وأشارت الدارسة التي اجربت هذا العام 2019 الى ان الشركات الناشئة في الاردن تواجه عوائق كثيرة خلال تأسيس عملها في الاردن.

وقالت الدراسة إن التقرير الوطني الأخير للمراقب العالمي لريادة الأعمال والمتعلق في الاردن إن اجمالي معدل النشاط الريادي في الأردن انخفض من 18.3 % عام 2004 إلى 8.2 %عام 2016.

كما انخفض معدل ملكية الأعمال الثابتة من 5.3 % عام 2009 الى 2.7 % عام 2016 ، فيما زاد توقف الاعمال عام 2009 من 15.3 % الى 21.2 % عام 2016.

وقالت الدارسة إن المؤشرات التي قدمها التقرير الوطني الأخير للمراقب العالمي لريادة الاعمال (2016-2017) تشير الى تراجع البيئة الداعمة لريادة الاعمال في الاردن.

" على الرغم من التحديات الناجمة عن الصعوبات الاقتصادية الإقليمية ، إلا ان الشركات الأردنية الناشئة القائمة على التكنولوجيا تتمتع بإمكانيات عالية الأداء من حيث الصادرات وتشغيل الاناث ونشر التكنولوجيا." قالت الدراسة

وزير الاقتصاد الرقمي والريادة، مثنى الغرايبة قال في تصريحات سابقة لـ"المملكة" إن سكان الأردن، البالغ عددهم نحو 9.7 ملايين شخص، يشكلون 3% من سكان المنطقة، "في حين ـ على سبيل المثال ـ شكل رياديو ورياديات أعمال من الأردن 27% من أهم 100 شركة عربية شاركت في المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت مؤخرا".

إضافة إلى ذلك، "احتل الأردن المرتبة 49 في مؤشر ريادة الأعمال العالمي في عام 2018، وانتقل من المرتبة 70 إلى 50 في مؤشر تنافسية المواهب العالمية خلال الأعوام 2016-2018"، وفق الوزير.

لا يوجد تعريف رسمي للشركات الناشئة

ونوهت الدارسة الى ان الاردن ما زال يفتقر الى تعريف رسمي واطار سياسة موحدة للشركات الناشئة بشكل عام، والشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا والداعمة للتكنولوجيا بشكل خاص.

أعلنت وزارة الاقتصاد الرقمي في وقت سابق إنها تسعى خلال 2019 للوصول إلى "مسودة نظام أو مشروع قانون"، يتضمن حلولاً جذرية لتحديات وصعوبات تواجه رياديين ناشئين.

واقترحت الدراسة تعريفات للشركات الناشئة منها التعريف العام : "الشركة الناشئة في الاردن هي شركة جديدة عادة ما تكون صغيرة في مرحلتها المبكرة من التشغيل تسعى الى نماذج مستدامة وقابلة للتطوير ومربحة وتمتلك الامكانية لتحقيق معدل نمو مرتفع".

وقالت الدارسة : لا يوجد تعريف عالمي للشركات الناشئة فالتعريفات العامة هي المتفق عليها ومنها ان الشركة الناشئة هي الشركة الجديدة التي عادة ما تكون صغيرة في مرحلتها المبكرة من التشغيل وتسعى الى نموذج اعمال مستدامة وقابلة للتطوير ومربحة وتمتلك الامكانية لتحقيق معدل نمو مرتفع.

توصيات

وقدمت الدراسة توصيات تتعلق بالبيئة التنظيمية التي تحتاج لأنشاء هيئة تتولى جميع القضايا المتعلقة بالشركات الناشئة وتحسين التعامل معها، ومنحها اعفاء من الضرائب والضمان الاجتماعي خلال السنوات الخمس الأولى وتوفير إعفاءات ضريبية على مدخلات الإنتاج.

وتضمنت التوصيات التي اقترحتها الشركات المشاركة في الدراسة فترة امهال لأقساط الضمان الاجتماعي لأول سنتين الى خمس سنوات.

رئيس هيئة المديرين في جمعية "إنتاج" بشار حوامدة، قال لـ"المملكة": نتائج الدراسة تشير الى اننا ما زلنا في بداية الطريق ونحتاج لأفكار إيجابية جديدة.

"التعليم هو الأساس وريادة الأعمال تبدأ من رياض الأطفال " وفق حوامدة

ودعا حوامدة لمنح القطاع الخاص فرصة أكبر لإدارة العمل الريادي في الاردن بعيدا عن الطريق التقليدية.

الأردن استحدث في مايو/ أيار الماضي وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة لإيجاد "شكل مؤسسي" لدعم ريادة الأعمال والريادة المجتمعية في الأردن.

ويستخدم مصطلح "الاقتصاد الرقمي" للتعبير عن كافة الأنشطة الاقتصادية التي تتم عبر شبكة الإنترنت.

وبحسب ما ذكر المجلس الاقتصادي والاجتماعي في تقرير حديث فإن الشركات الميكروية والصغيرة والمتوسطة تشكل 99.5% من إجمالي عدد المنشآت الاقتصادية العاملة في الأردن.

المملكة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سعر صرف الدولار اليوم الثلاثاء 01-10-2019 في البنوك والسوق الموازية