5000 يتقدمون لـ 2000 وظيفة في «ملتقى جازان».. وإجهاد وسط المتقدمات

5000 يتقدمون لـ 2000 وظيفة في «ملتقى جازان».. وإجهاد وسط المتقدمات
5000 يتقدمون لـ 2000 وظيفة في «ملتقى جازان».. وإجهاد وسط المتقدمات

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

5000 يتقدمون لـ 2000 وظيفة في «ملتقى جازان».. وإجهاد وسط المتقدمات

من موقع صحيفة عكاظ، بتاريخ اليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019 .

محمد الكادومي (جازان) متقدمات في طابور تسليم ملفات التوظيف. (تصوير: محمد القيسي)

شهد مركز الأمير سلطان الحضاري بجازان أمس (الخميس) إقبالا كبيرا من الباحثين والباحثات عن الفرص الوظيفية في ملتقى لقاءات هدف. وأوضح المتحدث في وزارة العمل خالد أبا الخيل أن الملتقى شهد في يومه الأول إقبالا وتجاوز العدد 5000 متقدم ومتقدمة ل 36 شركة يبلغ عدد وظائفها 2000 وظيفة للجنسين.

وانتقد عدد من المتقدمين عملية التنظيم والفشل الذي صاحب مواجهة الأعداد الكبيرة والطوابير الطويلة في المنافذ وطول زمن الانتظار الذي تجاوز الساعات الثلاث وطبقا لعدد من المتقدمين فقد خصص موظف واحد لاستقبال مئات الطلبات وطول فترات الانتظار، وتعرض عدد من المتقدمات إلى الإعياء والإجهاد.

يشار إلى أن ملتقى جازان الذي ينظمه صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) يحتوي على عدد من الورش التوعوية، والمحاضرات والندوات التخصصية المختلفة، التي تستهدف العملاء المستفيدين من خدمات الصندوق من أصحاب منشآت القطاع الخاص، والباحثين والباحثات عن عمل، وطلاب المرحلة الثانوية فما فوق، وموظفي وموظفات القطاع الخاص ورواد ورائدات الأعمال. كما يضم معرضًا لتوظيف الباحثين والباحثات عن العمل في المنشآت المشاركة في الملتقى.

ويهدف الملتقى الذي يشهد مشاركة عدد من المختصين والمهتمين في تنمية الموارد البشرية، والكوادر الوطنية المؤهلة، وممثلي القطاع الخاص، ومسؤولي الأجهزة الحكومية ذات العلاقة بسوق العمل؛ للتعريف بالخدمات والتسهيلات التي يقدمها الصندوق من خلال الاستثمار في رأس المال البشري، ورفع مهارات وقدرات الكوادر الوطنية، وفق مسارات محددة لكل شريحة من الشرائح المستهدفة المستفيدة من الملتقى لتقديم خدمات مباشرة وموجهة لكل فئة.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نزع ملكية 39 عقاراً لطريق كورنيش الناصرة
التالى المملكة تترأس مجموعة العشرين لعام 2020.. اغتنام فُرَص القرن الحادي والعشرين للجميع