وفاة «إسراء».. غضب وجدل حول جرائم الشرف

وفاة «إسراء».. غضب وجدل حول جرائم الشرف
وفاة «إسراء».. غضب وجدل حول جرائم الشرف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

وفاة «إسراء».. غضب وجدل حول جرائم الشرف

من موقع صحيفة عكاظ، بتاريخ اليوم الأحد 1 سبتمبر 2019 .

«عكاظ» (جدة)

أعادت الوفاة «الغامضة» للفتاة الفلسطينية إسراء غريب الجدل حول جرائم الشرف في البلدان العربية، وفجرت هذه القضية غضبا على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، إثر شكوك حول مقتلها في «جريمة شرف»، الأمر الذي نفته عائلتها، واصفة هذه الاتهامات بأنها «شائعات مغرضة». وكشفت في بيان رسمي، أن إسراء «كانت تعاني من حالة نفسية واضطرابات عقلية أدت لسقوطها في فناء المنزل».

وهزت قصة إسراء مواقع التواصل الاجتماعي، وتصدر هاشتاغ «#كلنا_إسراء_غريب» «تويتر» في دول عربية عدة، محققا أكثر من 50 ألف تغريدة. وتساءلت سميرة البريكة: «كم من إسراء تموت في الثانية الواحدة في عالمنا العربي؟».

وكانت صحيفة «الإندبندنت» نشرت تحقيقا مطولا حول جرائم الشرف منذ نحو 9 سنوات، استمر إعداده 10 أشهر في كل من مصر، والأردن، وباكستان، وغزة، والضفة الغربية، وتضمن حقائق وتفاصيل مرعبة عن عدد النساء اللواتي يتم قتلهن بطرق وحشية بحجة الحفاظ على الشرف. وكشف أن عدد النساء اللواتي يتعرضن للقتل في مثل هذه الجرائم يبلغ 20 ألف امرأة سنويا في العالم. ولفت إلى أن معظم هذه الجرائم تقع في إيران، وتركيا، والعراق. وشهدت تركيا مقتل 173 امرأة بداعي الشرف خلال عام 2017، بحسب وسائل إعلام تركية.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المملكة تترأس مجموعة العشرين لعام 2020.. اغتنام فُرَص القرن الحادي والعشرين للجميع