راموس يفسر سبب احتفاله بهدفه أمام إيبار

راموس يفسر سبب احتفاله بهدفه أمام إيبار
راموس يفسر سبب احتفاله بهدفه أمام إيبار

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
راموس يفسر سبب احتفاله بهدفه أمام إيبار من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الاثنين 11 نوفمبر 2019 .

كشف سيرخيو راموس قائد ومدافع ريال مدريد عن سر احتفاله الذي قام به بعد الهدف الذي شارك به في رباعية فريقه في مرمى إيبار أمس في الدوري الإسباني.

وسجل راموس ركلة الجزاء ثم قام بالاحتفال بهدفه بطريقة غير التي تعود أن يقوم بها ليقوم لاحقاً بالتفسير عنها.

وقال راموس عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر أن السبب في احتفاله هو رسالة من فتاة طالبته بمساعدة أخيها الذي يعاني من مشكلة بصرية وبسببها لم يتمكن من اللعب مجدداً ليرد راموس بأنه إذا سجل سيهدي هدفه له.

وحقق اللاعب الإسباني سيرجو راموس نجم وقائد ريال مدريد في الشهر الماضي رقما قياسيا مع منتخب بلاده وذلك بعد خوضه مباراة منتخب بلاده ضد منتخب النرويج ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية 2020.

و‏لعب سيرجيو راموس ضد النرويج مباراته رقم 168 مع إسبانيا محطماً الرقم القياسي مع المنتخب وكسر المدافع بذلك التعادل مع كاسياس حارس المنتخب السابق الذي لعب 167 مباراة مع المنتخب بين عامي 2000 و2016.

وكان قائد المنتخب الإسباني قد خاض مباراته الرسمية الأولى مع إسبانيا في 26 مارس 2005 ضد الصين(3-0) محققاً أولى انتصاراته إلى جانب ذلك، حيث سجل 21 هدفاً في أكثر من 14 عاماً وهو رقم يجعله بين أفضل 10 هدافين تاريخيين كذلك لديه رصيد ألقاب رائع مع كأس العالم وبطولة أمم أوروبا.

و‏جاء ذلك السجل الأسطوري في ست مسابقات رسمية وهي : كأس العالم (17) وبطولة أمم أوروبا (15) وكأس القارات (15) ودوري الأمم الأوروبية (4) وتصفيات كأس العالم (29) وتصفيات بطولة أمم أوروبا (32) بالإضافة إلى ذلك خاض 63 مباراة ودية أما العام الذي خاض فيه أكبر عدد من المباريات هو 2013.

وحقق راموس بطولة كأس العالم مع منتخب إسبانيا خلال عام 2010 ويعد هذا هو الانجاز الأكبر في تاريخ اللاعب مع منتخب بلاده ويسعى قائد المنتخب الإسباني لقيادة الفريق إلى بطولة اليورو المقبلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق منافسات قوية في دوري الجمهورية 2001
التالى صورة - علي غزال يقترب من حل أزمة «الوسط» في الزمالك