9 مناسبات في مسيرة فالفيردي مع برشلونة.. الوجه والوجه الآخر للريمونتادا!

9 مناسبات في مسيرة فالفيردي مع برشلونة.. الوجه والوجه الآخر للريمونتادا!
9 مناسبات في مسيرة فالفيردي مع برشلونة.. الوجه والوجه الآخر للريمونتادا!

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
9 مناسبات في مسيرة فالفيردي مع برشلونة.. الوجه والوجه الآخر للريمونتادا! من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الثلاثاء 14 يناير 2020 .

مابين الفرح والألم، ودع المدرب أرنستو فالفيردي فريق برشلونة بعد الخروج المخزي أمام أتليتكو مدريد من نصف نهائي كأس السوبر الإسباني.

فرح عم أرجاء كتالونيا وجماهير برشلونة في أنحاء العالم عقب الإعلان عن إقالة فالفيردي من تدريب الفريق.

ريمونتادا البطولات

إشتهر فالفيردي بـ "الريمونتادا"، التي كانت تأتي كل مرة على غير المتوقع، والتي جعلته يودع كأس السوبر الإسباني بعد أن كان متقدماً بهدفين مقابل هدف، استطاع المنافس أن يقلب الطاولة في غضون خمس دقائق انتهى فيهم كل شيء.

لم تكن هذه المرة هي المرة الأولى، ولم تكن أشد مرارة من الخروج من الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا 2018-2019، فاز الفريق حينها ذهاباً بثلاثية نظيفة وظن أنه قد ضمن التأهل إلى النهائي، لتأتي الضربة برباعية نظيفة من جانب الفريق الإنجليزي ليفربول.

وفي موسم 2017-2018 أيضاً، كانت هناك ريمونتادا أخري لم تختلف في مرارتها عن التي سبقتها، فاز الفريق ذهاباً أمام روما برباعية مقابل هدف، في ربع نهائي دوري الأبطال، وخسر إياباً بثلاثية نظيفة.

الوجه الآخر من فالفيردي 

الريمونتادا في عصر فالفيردي لم تنحصر فقط في الهزيمة، بل أن فالفيردي أذق بعض الخصوم ما أذاقه لجمهور كتالونيا، إذ أنه في موسم 2017-2018، خسر أمام إسبانيول بهدف نظيف خارج أرضه في ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، واستطاع أن يعود في مباراة الإياب بثنائية نظيفة.

وفي موسم 2018-2019، بعد أن خسر ذهاباً بثنائية مقابل هدف أمام إشبيلية خارج أرضه في ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، عاد بقوة على أرضه بسداسية مقابل هدف.

ريمونتادا فقد النقاط

انشقت ريمونتادا فقد النقاط بين الفرح والحزن أيضاً، سنبدأها بالأفراح، إذ انه في موسم 2017-2018، عندما كان متأخراً بثنائية نظيفة أمام ريال سوسيداد، ولكنه استطاع أن يعود برباعية مقابل هدفين، ضمن منافسات الدوري.

وفي الموسم الذي يليه 2018-2019، عندما واجه إشبيلية وتأخر بهدفين مقابل هدف، نجح في أن يحرز ثلاثة أهداف بعد ذلك، لينتهي اللقاء بفوز برشلونة برباعية مقابل هدفين.

3 دقائق فرح وحزن

في موسم 2017-2018 بالدوري الإسباني، تعادل بثنائية أمام ديبورتيفو لاكورونيا وفي غضون 3 دقائق استطاع أن ينهي برشلونة اللقاء برباعية مقابل هدفين.

وهناك مباراة واحدة فقط، فقد فيها برشلونة الثلاث نقاط، عندما واجه ليجانيس وكان متقدماً بهدف واللقاء يسير لصالحه، وفي فترة وجيزة استغرقت الثلاث دقائق قلب منافسه الطاولة وفاز بثنائية مقابل هدف.

جدير بالذكر أن فالفيردي خاض145 مباراة مع الفريق الإسباني، فاز في 97 مباراة، وتعادل 32 مرة، وتلقى الهزيمة في 16 مباراة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق منتخب الصالات يواصل الإستعداد لنهائيات الامم الافريقية
التالى مدرب دجلة: عبدالمنصف أسطورة ومن عمالقة حراس المرمى في مصر