أخبار الامارات الجهات المختصة تنجح في تلافي آثار الأمطار

أخبار الامارات الجهات المختصة تنجح في تلافي آثار الأمطار
أخبار الامارات الجهات المختصة تنجح في تلافي آثار الأمطار

في حركة دؤوبة في تلافي الآثار الناجمة عن الأمطار التي عمّت مناطق الدولة، نجحت الجهات المختصة في الحيلولة دون وقوع تلك الآثار أو تفاقمها، في ترجمة فعلية أن البلديات في أتم الجاهزية للتعامل مع أي طارئ ينجم عن التغيرات الجوية من خلال تسخير كل إمكانياتها البشرية والمادية والتعامل السريع مع البلاغات الطارئة حرصاً على أمن أفراد المجتمع، عبر تطبيق خطة الطوارئ للأمطار والسيول ومعالجة آثارها في بعض المناطق، وجعلت خدماتها تحت تصرف أفراد المجتمع.

 

80 %

ونجحت فرق بلدية دبي في سحب مليوني متر مكعب من كميات مياه الأمطار التي هطلت يومي السبت والأحد الماضيين، إذ شهدت الإمارة هطول أمطار غزيرة، وبلغ أعلى معدل للهطول 150 ملم في الساعة، وتلقت فرق العمل التي شاركت في سحب المياه 5 آلاف و700 بلاغ تمت معالجة 80 % منها، وفي نهاية اليوم الاثنين سيتم حلها جميعاً. 

وشاركت فرق عمل البلدية، خلال الــ48 ساعة الماضية، في سحب المياه بــ35 مضخة و52 محطة لتصريف مياه الأمطار تعمل بكامل فعاليتها، وأكثر من 3000 موظف وعامل تم توزيعهم في كل أنحاء دبي لسحب التجمعات المائية نتيجة هطول الأمطار.

وتم التنسيق والتعاون بين الوحدات التنظيمية في البلدية مع الشركاء الاستراتيجيين في عمليات سحب المياه وتصريفها خلال الهطولات المطرية وبعدها وتنظيف الطرقات، إذ عملت الكوادر الإشرافية والفنية التنفيذية التابعة لبلدية دبي على مدار الساعة في أنحاء الإمارة كافة، وتم تزويد فرق العمل بالمعدات اللازمة لتصريف تجمعات مياه الأمطار وإزالة الرمال ومخلفات الزراعة من جراء الرياح المصاحبة للأمطار، وتم توفير الآليات والمضخات والصهاريج اللازمة لسحب ونقل المياه المتجمعة في الشوارع.

 

4243 بلاغاً

من جهته، استقبل مركز الاتصال التابع لهيئة كهرباء ومياه الشارقة، خلال الأيام الثلاثة الماضية منذ بداية سقوط الأمطار، 4243 بلاغاً، أكثر من 85% منها تبين أنها بلاغات نتيجة عطل في التوصيلات الداخلية للمنازل، بسبب عدم الصيانة الدورية، وعدم التأكد من سلامة أنظمة الصرف في المباني السكنية والصناعية والتجارية، وعدم التأكد من تأمين توصيلات الكهرباء وسلامتها، إذ بلغ عدد الأعطال الخاصة بالمحولات الخارجية وأعمدة الإنارة والشبكة الخارجية 424 بلاغاً، وعدد البلاغات الخاصة بالتوصيلات الداخلية بلغ 3819، وتعاملت الفرق الفنية المنتشرة في كل المناطق بإمارة الشارقة مع البلاغات بسرعة وكفاءة.

وأكد الدكتور المهندس راشد الليم، رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، أن الهيئة استعدت مبكراً لاستقبال موسم الأمطار، ووفرت خدمات متميزة من خلال فرق فنية متخصصة ومدربة لمساعدة سكان إمارة الشارقة في مراجعة وصيانة التمديدات الكهربائية، وإجراء التسليكات وتصريفات المياه التي تتسبب في أخطار للسكان نتيجة تجمعها على أسطح المنازل أو في البيوت وتحقيق انسيابية المياه خلال موسم سقوط الأمطار وعدم تجمعها، خاصة في المناطق المنخفضة، وذلك حفاظاً على راحة وسلامة أفراد المجتمع، وتقدم الهيئة لسكان إمارة الشارقة خدمات مجانية طوال العام لمساعدتهم على التأكد من سلامة أنظمة الصرف، واتخاذ الإجراءات الوقائية، وتأمين التوصيلات الكهربائية، ووفرت الهيئة عدد من وسائل التواصل لطلب الدعم والمساندة، وتقديم الملاحظات من خلال الاتصال بمركز الاتصال 991 أو الموقع الإلكتروني للهيئة، عبر خدمة تواصل مع رئيس الهيئة، وعبر خدمة الواتس آب على الرقم 800-sewa.

 

1700 بلاغ

من جانبها، أكدت إدارة بلدية العين أن فرق الطوارئ التابعة لقطاعات بلدية مدينة العين تعاملت مع أكثر من 1700 بلاغ تلقاها مكتب الطوارئ، وذلك لحالة المنخفض الجوي المسمى بمنخفض العشرين الذي أدى إلى هطول الأمطار بشكل متفاوت الغزارة والشدة على قطاعات المدينة مصحوبة بالبرد والبرق والرعد وسرعة رياح بلغت 60 كم في الساعة، المتوقع استمراره حتى الأربعاء المقبل، وتم فتح عدد من الطرق الرئيسة والأنفاق بنسبة 100%، وتراوحت نسبة التعافي في القطاعات الخارجية من 70% إلى 100%، وتم تخصيص 1250 عاملاً و60 صهريجاً لسحب المياه.

وبلغ عدد المعدات والآليات المستخدمة أكثر من 60 صهريجاً لسحب المياه المتجمعة والتعامل مع انجرافات وانهيارات الطرق، كما وفرت أكثر من 1250 عاملاً موزعين على قطاعات المدينة، لتتواصل الجهود المبذولة بالتعاون مع الجهات المعنية والمؤسسات المشاركة في الحدث للتعامل مع أكبر عدد من البلاغات، وما زالت الجهود مستمرة لتعافي المدينة والحفاظ على سلامة أفراد المجتمع.

وقامت بلدية مدينة العين بتطبيق خطة الطوارئ للأمطار والسيول ومعالجة آثارها في حسب خطة الاستعداد المبكر التي وضعتها البلدية في ظل استنفار الطاقات والقدرات الفنية والبشرية للعمل على مدار 24 ساعة للاستجابة القصوى والتعامل مع البلاغات، إذ تم فتح عدداً من الطرق الرئيسة في المدينة والأنفاق بنسبة 100%، وتراوحت نسبة التعافي في القطاعات الخارجية من 70% إلى 100%، وما زال العمل للوصول إلى نسبة التعافي التام.

 

إزالة المخلّفات

من جانبها، باشرت بلدية أم القيوين، خلال الأيام الماضية، إزالة الأضرار والمخلفات التي نتجت عن تقلبات الطقس الذي تعرضت لها الدولة خلال الأيام الماضية من أمطار ورياح شديدة.

وأكد غانم علي سعيد، مدير قطاع النقليات والخدمات العامة بالبلدية، أن دائرة البلدية‪ ‬ وجهت فرق الطوارئ بالدائرة نحو إزالة مياه الأمطار المتراكمة في الطرق الرئيسة والدوارات والمناطق السكنية، في حين تم تكثيف الجهود في إزالة أعداد كبيرة من الأشجار التي قطعت بعض الطرق، وإزالة الأشجار المتساقطة على جوانب الطرقات، كما قامت الفرق بتنظيف الأرصفة والشوارع وتنظيف التجمعات الرملية من جوانب الطرقات.

وذكر مدير قطاع النقليات والخدمات العامة أن دائرة البلدية تعاملت مع الحالات والبلاغات الطارئة بشكل عاجل، نظراً إلى أهمية الوقت في تدارك الأخطار التي يمكن أن تترتب عليها مضاعفات تهدد أمن وسلامة الناس والبيئة، وأن فرق العمل أثبتت جاهزيتها لمواجهة مثل هذه الأزمات، وأن ما قامت به هذه الفرق من جهود جزء من العمل المنوط بها.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أخبار الامارات تواصل تلقي اتصالات التبرع بجزء من الكبد لمحمد الظاهري
التالى أخبار الامارات فرق ميدانية من «التربية» تجوب المدارس لمتابعة انتظام الدراسة