ما هي الفترة التي يحدث فيها الحمل؟

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
ما هي الفترة التي يحدث فيها الحمل؟ من موقع سيدتى، بتاريخ اليوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 .

تتلهف العديد من السيدات حديثات الزواج عن الوقت الأفضل لحدوث الحمل، فهي تحلم منذ طفولتها باليوم الذي تصبح فيه أماً، فهل يمكن حدوث حمل بعد الدورة الشهرية مباشرة؟ أو ما هو الوقت الأفضل لحدوث فترة الحمل؟ وما هي الأيام الأنسب التي على كل سيدة إقامة علاقة حميمية خلالها للحصول على حمل؟ يوضح الدكتور أحمد الجزار استشاري النساء والتوليد، عن الوقت الأفضل لحدوث حمل.

 

كيفية حساب أيام التبويض

متوسط دورة الحيض 28 يوماً، هي الفترة بين اليوم الأول من فترة واحدة واليوم الأول من الفترة التالية للحيض، يحدث الإباضة عادة بعد 7 إلى 19 يوماً من انتهاء فترة الحيض، يمكن أن تبقى البويضة فقط لمدة 12 - 24 ساعة بعد الإباضة. لهذا السبب، يجب أن تقابل خلية منوية في هذا الوقت لحدوث الحمل.
من المرجح أن يحدث للسيدة الحامل إذا كان لديها اتصال جنسي في الأيام الثلاث السابقة وحتى يوم الإباضة، نظراً لأن السيدات ذوات الدورات لمدة 28 يوماً عادة لا يحدث لهن تبويض إلا بعد نحو أسبوع من توقفها عن النزيف، فإنها لا تستطيع عادة الحمل خلال فترة الدورة الشهرية، ومع ذلك، ليس الأمر بهذه البساطة.

 

عوامل تؤثر على الإباضة

  • طول الدورة الشهرية للسيدة.
  • الاختلافات الشهرية في توقيت التبويض.
  • الوقت الذي تبقى الحيوانات المنوية خلاله على قيد الحياة داخل الجسد الأنثوي.

  • لا تزال دورات الحيض «طبيعية» إذا كانت الفترة تأتي كل 24 - 28 يوماً، لذلك يختلف طول الدورة اختلافاً كبيراً بين النساء. منهن لديهن دورات طمث أقصر قد تتسبب في الإباضة أقرب إلى الدورة الشهرية من النساء اللائي لديهن دورات أطول.
  • التباين الواسع في طول الدورة الشهرية، وتوقيت الإباضة يجعل من الصعب معرفة متى تكون السيدة في فترة خصوبتها، علاوة على ذلك، يمكن أن يعيش الحيوان المنوي لمدة 3 إلى 5 أيام داخل جسم الأنثى، مما يعني أن السيدة يمكن أن يحدث لها الحمل حتى لو مارست الجنس قبل 5 أيام من الإباضة، يقترح بعض الباحثين أن الجماع الجنسي في اليوم السابق للإباضة، سيحمل فرص الحمل مثل الجماع الجنسي عدة مرات عشوائية طوال دورة الحيض.
  • ويتفق الأطباء عموماً على أنه من غير المحتمل أن يحدث للمرأة الحمل في الأيام التي سبقت فترة الحيض، إذا كانت فتراتهن منتظمة، وكانت دورتهن الشهرية مدتها 28 يوماً، ومع ذلك بالنظر إلى طبيعة الحيوان المنوي للرجل.

 

عوامل تؤثرعلى فترة حدوث الحمل

  • تدخين.
  • بدانة.
  • غثيان.
  • ضغط عصبي.
  • التغييرات في النوم. 

 

متابعة أيام الإباضة

يمكن للنساء متابعة أيام الإباضة لديهن باستخدام الأدوات التالية...

  • الاستفادة من الرسوم البيانية للخصوبة المجانية.

  • أخذ درجة حرارة الجسم في راحة كل يوم، والبحث عن ارتفاعات طفيفة يمكن أن تشير إلى الإباضة.
  • مراقبة مخاط عنق الرحم عند ملاحظة التغييرات التي قد تشير إلى الإباضة، والتي تشير بعض المصادر إلى أنها قد تكون المؤشر الأكثر دقة للخصوبة.
  • استخدام مراقبي الخصوبة للتحقق من ارتفاع هرمون اللوتين.

  • استخدام تطبيقات الهواتف الذكية، والتي ربما واجهت، أو لم تواجه التقييم العلمي.

1tbwn_3_659.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الجمبسوت البراق لسهرات نهاية العام من النجمات العربيات
التالى كيفية التعامل مع المراهقة العنيدة؟