الجيش الباكستاني يدعي حظر "تويتر" لحسابات تدعم كشمير

الجيش الباكستاني يدعي حظر "تويتر" لحسابات تدعم كشمير
الجيش الباكستاني يدعي حظر "تويتر" لحسابات تدعم كشمير

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الجيش الباكستاني يدعي حظر "تويتر" لحسابات تدعم كشمير من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأربعاء 4 ديسمبر 2019 .

حمل المتحدث باسم الجيش الباكستاني "تويتر"، مرة أخرى، مسؤولية تعليق حسابات المستخدمين. بعد تعليق أكثر من 300 حساب في أغسطس بسبب نشر تدوينات عن إلغاء الوضع الخاص لكشمير من قبل البرلمان الهندي.

وقال اللواء آصف غفور: "منزعجون بسبب تعليق عدد كبير من حسابات مستخدمي تويتر الباكستانيين بواسطة موقع التدوينات القصيرة، ومعظمهم لدعم الكشميريين الذين كانوا يواجهون قيودًا في منطقة كشمير التي تديرها الهند"، حسبما أوردت وكالة "سبوتنيك".

وقد طلب المتحدث باسم الجيش الباكستاني، اللواء آصف غفور، من هؤلاء الأشخاص الذين تم تعليق حساباتهم من قبل "تويتر" البقاء على أهبة الاستعداد.

في أحد مشاركات "تويتر"، قال المتحدث باسم الجيش، إن السلطات تبنت الأمر في موقع التدوينات القصيرة وسيتم حل المشكلات قريبًا.

بدأ عدد كبير من المواطنين الباكستانيين بالتنفيس عن غضبهم على وسائل التواصل الاجتماعي منذ أن ألغى البرلمان الهندي الوضع الخاص المؤقت لولاية جامو وكشمير الذي استمر لعقود من الزمان في 5 أغسطس، وتقسيمه في وقت لاحق إلى إقليمين اتحاديين يديرهما الاتحاد الفيدرالي.

تم تعليق عدد من روايات الصحافيين والناشطين الباكستانيين وحتى بعض المسؤولين الحكوميين في شهر أغسطس، مما أثار غضب الناس.

في العديد من المناسبات، اكتسب الهاشتاج #StopSuspendingPakistanis قوة دفع في البلاد كرد فعل للحسابات المعلقة.

تسيطر باكستان على جزء من كشمير بينما تحتل الهند مكانة أخرى. خاض البلدان المتجاوران حربين غير حاسمين على كشمير.

في أكتوبر، ادعى اللواء آصف غفور، أن الجيش الباكستاني قد قتل أكثر من 60 جنديًا هنديًا منذ 27 فبراير أثناء إطلاق النار على خط المراقبة - وهو الحدود الفعلية بين البلدين.

وفي يوم الاحد 20 اكتوبر، قالت الهند، إن جنديين ومدني قتلا في قصف عبر الحدود مع باكستان في منطقة كشمير المتنازع عليها بينما قالت اسلام اباد أن ستة قتلوا على جانبها مما يجعلها واحدة من أكثر الأيام دموية منذ نيودلهي. وألغى الوضع الخاص لكشمير في أغسطس.

وقال مسؤول كبير بالشرطة: "إن ثلاثة مدنيين هنود أصيبوا ودمرت بعض المباني والمركبات بسبب القصف العنيف الذي استمر عدة ساعات من جانب الجانبين في منطقة تنغدار بشمال كشمير في ساعة متأخرة ليل السبت".

وقالت باكستان: "إن ستة من مدنييها قتلوا وأصيب ثمانية في الاشتباك".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صهر الرئيس اللبناني يغرد خارج السرب.. "أؤيد وجها جديدا"
التالى السعودية تعترف بسقوط مروحية ومقتل طياريْن