مسؤول أممي: السودان أسهم بفعالية في مكافحة الاتجار بالبشر

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
مسؤول أممي: السودان أسهم بفعالية في مكافحة الاتجار بالبشر من موقع وكالة الأناضول، بتاريخ اليوم الثلاثاء 14 يناير 2020 .

الخرطوم/ الأناضول

قال مسؤول أممي، الثلاثاء، إن السودان أسهم بفعالية في مكافحة الاتجار بالبشر والفساد وغسل الأموال.

جاء ذلك خلال لقاء الممثل الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، ديفيد إيزاديفار، مع النائب العام السوداني، تاج السر علي الحبر، في العاصمة الخرطوم، وفق بيان صادر عن النيابة العامة.

ونقل البيان عن إيزاديفار قوله، إن "السودان أسهم بفعالية في مكافحة الاتجار بالبشر والفساد وغسل الأموال والجرائم الأخرى".

وأضاف أن "السودان سيستفيد من برامج المكتب التدريبية إلى حين التأكد من تطبيق العدالة الجنائية ومنع الجريمة".

من جانبه قال الحبر، إن "النيابة العامة تشرف على التحري في كافة الجرائم العابرة للوطنية كالاتجار بالبشر، ومكافحة الفساد، وغسل الأموال".

وأشار إلى أن النيابة العامة لديها مكاتب متخصصة بالخرطوم والولايات الحدودية المتأثرة بالهجرة غير النظامية والإتجار بالبشر.

وذكر الحبر أن النيابة السودانية تطمح في تعاون المكتب الإقليمي للأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بمجال التدريب وبناء القدرات.

ويعتبر السودان معبرا ومصدرا للمهاجرين غير النظاميين أغلبهم من دول القرن الإفريقي، حيث يتم نقلهم إلى السواحل الأوروبية.

ولا تتوفر إحصائيات سودانية رسمية بأعداد المهاجرين غير النظاميين ولا العصابات التي تنشط في البلاد لتهريبهم، وتبرر الحكومة ذلك بضعف إمكانيتها مقارنة بالتكلفة الكبيرة لملاحقة العصابات عبر حدودها الواسعة.

وللحد من الظاهرة صادق البرلمان السوداني مطلع 2014 على قانون لمكافحة الإتجار بالبشر تراوحت عقوباته ما بين الإعدام والسجن من خمسة إلى عشرين عاما. الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تفاصيل جديدة في قضية سرقة ساعات ملك المغرب
التالى الجزائر.. لجنة مراجعة الدستور تباشر عملها لإعداد مسودة