نائب رئيس البرلمان السلوفاكي : مصر عامل مهم «جدا » لتحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط

نائب رئيس البرلمان السلوفاكي : مصر عامل مهم «جدا » لتحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط
نائب رئيس البرلمان السلوفاكي : مصر عامل مهم «جدا » لتحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
نائب رئيس البرلمان السلوفاكي : مصر عامل مهم «جدا » لتحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط من موقع بوابة الشروق، بتاريخ اليوم الثلاثاء 14 يناير 2020 .

أكد نائب رئيس البرلمان السلوفاكي مارتن كلوس ، أن مصر تعد عاملا مهما جدا في تحقيق الاستقرار بالمنطقة ، التي تشهد الكثير من القلاقل ، خاصة في ليبيا والسودان وسوريا ، مشيدا بتجربة مصر ونجاحها في تحقيق أهداف بناء الدولة الحديثة، والخطوات التي اتخذتها في مجال مكافحة الإرهاب.

وأعرب ناب رئيس البرلمان السلوفاكي - خلال لقاء وفد برلماني من بلاده اليوم الثلاثاء، وكيل مجلس النواب ، النائب سلميان ومهدان - عن الأمل في أن يكون هناك تعاون بين البرلمانيين المصري والسلوفاكي، مؤكدا الاستعداد لتقديم المساعدة في كافة المجالات.

وفي سياق متصل ، أعربت رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان السلوفاكي كاترينا تشيفليوفا ، عن التقدير لوكيل البرلمان على استضافة الوفد ، مبدية السعادة في أن يكون لبلادها حليف مثل مصر ، مثنية على دور مصر في مجال الهجرة غير الشرعية والقضاء عليها .

ووصفت الزيارة بأنها "خطوه أولي" لترسيخ علاقات برلمانية بين البلدين.

ومن جانبه ، حث وكيل مجلس النواب ، الوفد البرلماني السلوفاكي بتقديم الدعم للبرلمان الليبي - الممثل الوحيد للشعب الليبي - فى البرلمان الدولي ، وتوفير الغطاء والدعم من المجتمع الدولي حفاظا علي وحدة دولة ليبيا.. مؤكدا ضرورة وقوف البرلمانات الدولية مع الشعوب فى مواجهة أي عدوان أو تدخلات خارجية.

وجدد وهدان- خلال اللقاء - موقف مصر الرافض للاتفاقية الموقعة بين تركيا ورئيس "حكومة الوفاق " فايز السراج.. مشددا على أن البرلمان الليبي هو الجهة الشرعية الوحيدة.

ولفت إلى أن أن مصر أحدثت طفرة كبيرة في مجال الإصلاح الاقتصادي، وأن مجلس النواب أصدر عددا من مشروعات القوانين التي تعبر عن حقوق الفئات الاجتماعية البسيطة ، وأن هدفها زيادة شبكة الحماية الاجتماعية، حيث وصل عدد المستفيدين من معاش "تكافل وكرامه" إلى 3,5 مليون مواطن.

كما استعرض - خلال اللقاء - تشكيلة البرلمان المصري ، حيث يضم عددا كبيرا من الأطياف المتنوعة، وتسعين من السيدات والشباب مشيرا إلى أنه يمثل حزب "الوفد" المعارض ويتبوأ منصب وكيل البرلمان .

وأضاف أن مصر كان لها تجربة رائده باتخاذ عدد من الإجراءات الخاصة بالتنمية الاقتصادية من خلال الحرب علي الإرهاب ودحره في سيناء ، واستطاعت تجفيف منابعه ، وإعادة بناء دولة حديثة من خلال إحداث نهضة اقتصادية بدأت بإنشاء أنفاق تحت قناة السويس، ومدينة اقتصاديه بمنطقة قناة السويس وإنشاء 7000 كيلو متر طرق ، و11 مدينة جديدة وعاصمة إدارية تحوى مقرا جديدا للبرلمان سيتم استلامه بعد ستة أشهر ، بالإضافة إلى إحداث طفرة كبيرة في مجال الصحة بإقرار قانون التأمين الصحي الشامل، ومبادرات الرئيس عبد الفتاح السيسي للرعاية الصحية والقضاء على فيروس سي " 100 مليون صحة" وغيرها من المبادرات التي أسهمت في تخفيف المعاناه عن كاهل المواطنين .

ونوه إلى دور مصر في ملف : الهجرة غير الشرعية ، واستضافة اللاجئين، مؤكدا أن البرلمان أقر قانون مكافحة الهجرة غير الشرعية، حيث تمكنت بشكل كبير من القضاء على الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا ـ، مشيرا إلى احتضان مصر ستة ملايين لاجئ من سويا وليبيا والسودان ودول أفريقية ، جميعهم يعاملون معامله كريمه كما يعامل المصريون ، سواء في مجال الحصول على الخدمات التعليمية والصحية والنقل والموصلات وغيرها، وأن هذا التزام لم تتأخر عنه الدولة المصرية .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الداخلية التركية تطلق عملية "الفخ" ضد إرهابيي"بي كا كا"
التالى روسيا توجه رسالة إلى إيران بعد إعلان مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الأوكرانية ومقتل جميع ركابها المدنيين